الاسرة والطفل

“طفلي يمسك أعضاءه التناسلية” ماذا أفعل؟

كتبت/ سالي جابر
أخصائية تنمية مهارات ومعالج سلوكي

مساء الخير لو سمحتي يا دكتور ممكن سؤال
ابني عنده سنتين ونص وبيمسك أعضاءه التناسلية على طول وادام الناس وكمان بيحبك دماغه في الأرض وعصبي اوي ومش بيسمع الكلام، ورجع يعمل حمام تاني على نفسه بعد ما كان بدأ يدخل الحمام
ملحوظة انا عندي طفل تاني عنده شهرين
اعمل معاه ايه انا بتكسف جدا لنا يعمل كدا ادام الناس.

أهلا بحضرتك.
الطفل بداية من عمر سنتين يبدأ يكتشف العالم المحيط به، ويبدأ يكتشف ذاته وجسمه ويشعر بالاستقلالية رغم احتياجه للأم مصدر الحب والحنان وكل شيء، وأيضًا لأنه في سن السنتين تبدأ الأم في التدريب على استخدام المرحاض، يبدأ الطفل في ملامسة أعضاءه التناسلية، وهذا أمر طبيعي لكن لابد من الاهتمام بالآتي:
• عدم ضجر وسب أو ضرب الطفل على هذا التصرف؛ لأن الممنوع مرغوب
• ‏إلهاء الطفل باللعب معه أو التلوين
• ‏تعليم الطفل أن لا يدخل معه أحد المرحاض، ولا يخلع ملابسه أمام أحد
• ‏عدم ترك باب المرحاض مفتوح عندما يستعمله أحد
• ‏عدم تغيير الملابس أمام أحد لكل أفراد المنزل.

بالنسبة العصبية والتبول اللإرادي فهذا يسمى النكوص، أو العودة لشيء مضى لجذب انتباه الوالدين، من الطبيعي أن يبدأ الطفل بالغيرة من أخوه لرؤيته الاهتمام الزائد به، ولأن طبيعة الأهل الانتباه للطفل عندما يخطيء فقط، رجع للطفل للتبول اللإرادي، واستخدم العصبية وضرب نفسه سلاح لجذب انتباه الأم، وعلى هذا لابد من:
• الاهتمام بالطفلين معًا دون تفرقة
• ‏جعل الطفل الأكبر يساهم في تغيير ملابس واستجمام أخيه، وعدم رفض طلبه إذا أراد حمل أخيه أو تقبيله( تحت إشراف الأم).
• ‏ضم الطفل الأكبر وتقبيله، ومدحه ومكافأته على التصرفات الجيدة، وممنوع الضرب

سلاح الطفل في جذب الانتباه أن يقوم بعمل خاطيء، ودائمًا بالحب والاهتمام تحدث المعجزات، الطفل لا يفهم أن الوليد الصغير يحتاج لاهتمام أكبر، بينما يفهم أنه يحتاج لحضن أمه واهتمامها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى