القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الكازوزة

177

كتب – محمد أحمد  
المشروبات الغازية أو الباردة أو المرطبات هي أي مشروبات صناعية مضاف إليها مواد حافظة وغازات ونكهات تعطيها الطعم المميز الذي يختلف من نوع لآخر حسب النكهة المضافة.
واطلقت كل دولة اسم علي المياه الغازية مثل :
السودان >> حاجة باردة، بارد
مصر >> حاجة ساقعة، كازوزة
المغرب >> موناضة
ومن أشهر  انواعها :
الكولا، المياه بنوعيها الفوارة والمنكهة، الشاي المثلج، الليمونادة وبعض أنواع العصائر.
أما الشكولاتة الساخنة، الشاي، القهوة، الحليب، العصائر والملك شيك فلا تعدّ من المشروبات الغازية.
مكونات المياه الغازية العادية او الدايت :
عبارة عن ماء ونسبتها 90٪ وسكر (ووجد ان كل “896 مل” من المشروبات الغازية تحوي ما يقارب “26 ملعقة صغيرة” من السكر بحسب أكاديمية التغذية والحميات “Academy of Nutrition and Dietetics” ، وهذه الكمية العالية من السكر والسعرات الحرارية ومواد حافظة) وثاني أكسيد الكربون، والمُنكهات، وعوامل التلوين، والمواد الحامضة، والمواد الكيميائية الحافظة ضمن الحدود القانونية، إضافةً إلى مُضادات الأكسدة، والعوامل المُكونة للرغوة؛ كالصابونين، كما تحتوي بعض المشروبات الغازية على بدائل السكر، والتي قد تكون بعض مكوناتها خطرة على الصحة عند استهلاكها بكمياتٍ كبيرة.
لا تحتوي على البروتينات أو الدهون أو الفيتامينات والمعادن وكمية قليلة جدا من الأملاح.
للمشروبات الغازية الخاصة بمرضى السكري والحمية الغذائية “الدايت” :
فتركيبها مشابه للمشروبات الاعتيادية ولكن نسبة الماء 99٪ لكن السكر استبدل بمركب “الاسبرتام” وهو عبارة عن حامضيين امينيين هما “حامض الاسبارتيك” و”حامض الفينيل” ، اللذان يولدان الطعم الحلو عند اتحادهما. وهذا المركب لا يصلح لفئة من الناس الذين يعانون من مرض الفينيل كيتون يوريا.

النكهات :
الكولا وهي النكهة المضافة للبيبسي والكوكاكولا.
الليمون ويضاف إلى السفن اب والسبرايت.
البرتقال ويضاف إلى الميرندا والفانتا.
العنب ويضاف إلى مشروب الفيمتو.
الفواكه المشكلة.

أضرار المشروبات الغازية :
السمنة :
إن الاستهلاك الزائد للمشروبات الغازية يمد الجسم بكميات عالية من السعرات الحرارية، ويعمل على تحفيز الشهية، فزيادة تناول السكريات البسيطة التي تحويها المشروبات الغازية ترفع مستويات السكر في الدم بشكل سريع ومؤقت مما يحفز الشعور بالجوع.
أمراض القلب :
تساهم في زيادة نسبة السمنة، بسبب محتواها العالي من السكريات البسيطة والسعرات الحرارية، ونجد علاقة بين الإصابة بالسمنة، وأمراض القلب، كنتيجة طبيعية لرفع نسبة الدهنيات الثلاثية والكولسترول في الجسم.
يسبب التعرض لأمراض القلب، والشرايين، والسكتات الدماغية “Stroke” .

الكبد الدهني :
نجد علاقة بين زيادة استهلاك المشروبات الغازية، وزيادة نسبة الدهون على الكبد أو ما يعرف بالكبد الدهني، حيث أن معظم المصابين بالكبد الدهني غير الكحولي كانوا يستهلكون كميات كبيرة من المشروبات الغازية، وبذلك فإن تناول المشروبات الغازية قد يرفع خطر الإصابة بالكبد الدهني في الكثير من الحالات.

تسوس الأسنان :
يزيد فرص تسوس الأسنان، فالبكتيريا تتعايش مع وجود السكر وتنتج الأحماض التي تؤثر على طبقة المينا، وتعرض السن للحمض لمدة 20 دقيقة أو أكثر يؤدي إلى بناء طبقات البلاك على السن واللثة، ويزيد من فرص تسوس الأسنان.

السكري:
تسبب رفع خطر الإصابة بالسكري، فالمحليات الصناعية والملونات المضافة للمشروبات الغازية تقلل من حساسية الأنسولين، عندها يصبح الجسم أقل حساسية للأنسولين، فتبدأ مستويات الجلوكوز بالارتفاع، وتصبح أكثر عرضةً للإصابة بالسكري.

الإصابة بداء النقرس :
تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بداء النقرس، والذي يتميز بحدوث التهاب وألم في المفاصل، وخاصةً الأصابع الكبيرة في القدمين، ويُعزى السبب في ذلك إلى تحوّل المستويات العالية من حمض اليوريك في الدم إلى بلورات، ويُعدّ سكر الفركتوز السبب الرئيسي في زيادة مستويات حمض اليوريك في الدم
متلازمة الأيض :
زيادة خطر تطور متلازمة الأيض لدى النساء في منتصف العمر، ممّا يُشير إلى وجود اختلافاتٍ في مخاطر الإصابة بمتلازمة الأيض المرتبطة بالنظام الغذائي بين الجنسين.
انخفاض كثافة المعادن في العظام :
انخفاض كثافة المعادن في العظام لدى النساء في فترة ما بعد سن اليأس، كما أنّ تناول أكثر من حصتين من المشروبات الغازية قد يزيد من خطر الإصابة بكسر الورك لدى النساء في نفس الفترة

البدائل الصحية :
مثل: المياه بالنكهات، والشاي المثلج، ومشروبات الأعشاب المتنوعة.

زيادة شرب الماء:
يُمكن في بعض الحالات أن تختلط الرغبة الشديدة في شرب المشروبات الغازية مع الشعور بالعطش، ولذلك يُفضّل شرب كوبٍ كبيرٍ من الماء عند الرغبة بشرب المشروبات الغازية، والانتظار لعدّة دقائق، إذ قد يساعد ذلك على التخلُّص من الشعور بالحاجة لاستهلاك المشروبات الغازية، كما يساعد شُرب الماء على ترطيب الجسم.
تجنُّب الشعور بالجوع:
يُعدّ الشعور بالجوع الدافع الرئيسي في الرغبة الشديدة باستهلاك المشروبات الغازية، ولذلك قد يساعد تناول الطعام بانتظام طوال اليوم، مع تناول وجباتٍ خفيفةٍ صحيةٍ على تجنُّب الشعور بالجوع، وبالتالي التقليل من الرغبة الشديدة باستهلاك المشروبات الغازية، كما يساعد التحضير المُسبق للوجبات على تجنُّب الشعور بالجوع في أوقاتٍ معينة.
تناول بدائل تحتوي على السكر الطبيعي :
تساعد بدائل المشروبات الغازية الصحية الحلوة على كبح الرغبة الشديدة في استهلاك المشروبات الغازية في بعض الحالات،
ومن هذه البدائل الفواكه مثل :
التفاح، والتوت، والأناناس، والمانجا، والعنب، إضافةً إلى اللبن الذي يحتوي على قطع الفواكه الصغيرة، استبدال المشروبات الغازية بعصائر الفواكه على الرغم من احتوائها على العناصر الغذائية؛ وذلك لأنّها تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من السكر.
شرب المشروبات الخالية من الكافيين:
نجد ان سبب صعوبة التوقف عن استهلاك المشروبات الغازية إلى احتوائها على الكافيين، الذي يُسبّب الإدمان بشكلٍ معتدل، ولذلك يُنصح باختيار المشروبات الغازية الخالية من الكافيين، كما يساعد التقليل تدريجيًا من المشروبات الغازية المُتناولة بشكلٍ يوميّ خاصة تلك التي تحتوي على الكافيين على التوقف عن شرب المشروبات الغازية تمامًا، بالإضافة إلى التخلُّص من إدمان الكافيين، وعادةً ما يستغرق هذا الأمر عدّة أسابيعٍ للتخلُّص من الرغبة الشديدة في استهلاكها.

شرب المشروبات الغازية الخالية من السكر قد تكون خطوة التحوّل الأساسية للتخلُّص من شرب المشروبات الغازية هي باستبدالها بالمشروبات الغازية الخالية من السكر، ولذلك يُنصح بتناول حجمٍ أصغر من مشروبٍ غازيٍّ لا يحتوي على السكر بدلاً من تناول الحجم الكبير من المشروب الغازي العادي المليء بالسعرات الحرارية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات