القاهرية
العالم بين يديك

الذكري العاشره لوفاة العالم والدكتور العظيم رائد التنميه البشريه دكتور ابراهيم الفقي

0 56
كتب. د. طارق درويش
دكتور ابراهيم الفقي الرجل العظيم الذي تعلمت منه الكثير والكثير وكان سببا في قدومي نحو هدف النجاح كم أنت عظيم دكتورنا الغالي رحمة الله عليك
هيا بنا نتعرف على دكتور ابراهيم الفقي الذي لقب برائد التنمية البشرية في الوطن العربي ..
حياة الدكتور إبراهيم الفقي
نشأة إبراهيم الفقي
كيف وصل الفقي إلى النجاح بفترة قصيرة؟
هو إبراهيم محمد السيد الفقي الذي وُلد في مدينة الإسكندرية وتحديدًا في حيّ فكتوريا فمن الصغر كان يحلم أن يُصبح بطل أم الدنيا للألعاب الرياضية وأن يُصبح المدير العام لأضخم فنادق العالم ففي بداية حياته كان شغوفًا في رياضة التنس فقد استطاع أن يخطف بطولة مصر في العديد من السنوات وأن يُمثل بلده الأم في بطولة العالم لتنس الطاولة التي عُقدت في عام 1969م بِألمانيا الغربيّة.
لم يسأم إبراهيم الفقي من طبيعة أي مهنة فقد شغل العديد من الوظائف في حياته المهنيّة منها مدير قسم في فندق فلسطين الواقع في الإسكندرية فلم يجعل طبيعة العمل عاتقًا لتحقيق احلامه فعندما سافر إلى كندا عمل كمنظف للأطباق ثمّ حارس في مطعم ثمّ عتّال الكراسي والطاولات في الفندق وكل ذلك من أجل دراسة تخصص الإدارة.
حياة إبراهيم الفقي
كيف كانت ملامح حياة إبراهيم الفقي؟
عُرف إبراهيم الفقي بِطموحه الذي لا حدود له فقد تحدّث في إحدى محاضراته عن قصة كفاحه في كندا التي لم يمتلك فيها سوى أحلامه فقد سافر إلى كندا مع زوجته آمال عطية التي ارتبط بها عام 1974م ليُرزق منها بنانسي ونيرمين فعندما توظف في كندا كان يُقال منها بسرعة البرق، لكنّه لم ييأس بل ثابر حتى أصبح المدير العام في أكبر فنادق أمريكا الشمالية وكندا تُوفي إبراهيم الفقي في يوم الجمعة الموافق 10 فبراير لعام 2012 م وهو في سن 62 عام مع شقيقته التي تُدعى فوقية عن عمر يناهز 72 سنة ومربية الأطفال التي تُدعى نوال في عمر 72 سنة، بعد أنّ شب حريق في الطابق الثالث في مركزه للتنمية البشرية حتى وصلت النيران إلى باقى الطوابق
نجاح إبراهيم الفقي
كيف غرس إبراهيم الفقي نجاحه في أرض العلم؟
استطاع إبراهيم أن يحرز العديد من النجاحات التي ساعدت على لمعان اسمه في سماء العلّم فقد مر عليه العديد من العقبات التي لم تكسر همته لا بل صلبتها فما المصاعب إلا محن تُولد النجاحات فمن نجاحاته أنّه قد أصبح مديرًا في أضخم الفنادق في كندا وأمريكا الشماليّة بعدها نال العديد من الشهادات الدولية وشهادة الدكتوراة في علم التنمية البشرية فقد استطاع أن يُوجد علمين جديدين هُما علّم الطاقة البشرية وعلّم ديناميكية التكيّف العصبيّ عقد إبراهيم العديد من الدورات والمحاضرات التدريبية التي مرَّن فيها ما يزيد عن 700 ألف شخص توزعوا في مختلف بقاع الأرض.ألّف إبراهيم الكثير من الكتب التي حققت ملايين المبيعات منها: كتاب الطريق إلى النجاح المفاتيح العشرة للنجاح كيف تتحكم في شعورك وأحاسيسك قوة الحب والتسامح امتلك إبراهيم الفقي العديد من الشركات العالمية منها المركز الكندي للتنمية البشرية المركز الكندي للتنويم بالإيحاء كذلك صدرت له الأسطوانات الرقمية ما يُعرف ب “DVD”، منها قوة الحماس استراتيجيات الاتصال الفعال
نختم مقالنا بأروع ما قال دكتورتنا الغالي إبراهيم الفقي رحمة الله عليه..
عيش كل لحظة كأنها أخر لحظة في حياتك..

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: