القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

أسرار فرعونية

101

كتبت_هبه حسان

كان ( رع حور أختي ) رمزًا للاتحاد بين رب الشمس ( رع ) ورب السماء ( حورس ) , وكان يرمز للرحلة الربانية لــ ( رع ) من الشرق للغرب، كان المصريُ القديم يعتقد أن ( رع ) , شــــــارك فـــــــي خلــــــق الكــــــون , وأن شروق الشمس هو رمز لهـذا الخلـق , واعتبروا الدورة اليومية للشمس من شروقها وغروبها، ثم سطوعها مجددا في اليوم التالي ما هو إلا رمز للتجدد, فقد اعتبر ( رع ) القوة العليا للخلق كما اعتبر رب الحيــاة، وكان هناك ما لا يقل عن ٤٠ نوع خبز في مصر القديمـة،.
من ألقاب المعبودة حتحور:
حوت حر : ( ḥwt ḥr ) حتحور ( معبد أو سكن حورس )
2- حـريت تب واسـت : ( ḥrt tp wꜣst ) سيـــدة مـــدينـــة الأقصــر ( طيبــة )
3- نبت بت : ( nbt bt ) سيــــــدة السمــــــــاء
4- حنوت نترو نبو : ( ḥnwt ntrw nbw ) سيـــــــــــدة كـــــــــــــــل الأربـــــــــــاب.
الأبراج فى مصر القديمة:
١- الحمــــل ♈ إسو isw ,٢- الثــــــور ♉ كا k3,٣- الجـوزاء ♊ نا حتر 3 ḥtr٤- السرطان ♋ جنبد gnbd٥- الأســـــد ♌ ماي m3i٦- العـــذراء ♍ رپيت rpit٧- الميـــزان ♎ نا إخيو n3 iḫiw٨- العقـــرب ♏ دلات dl3t ٩- القــــوس ♐ پا نتي إتح p3 nti itḥ١٠- الجــــدي ♑ حر ن عنخ ḥr n ʿnḫ١١- الـــدلــــو ♒ مو mw ١٢- الحـــوت ♓ نا تبتيو n3 tbtiw.
العباءة الأوزيرية: تدور شعائر الـ ( حب سد )، حول الولادة من جديد، ولادة روحية، يأتى الإنسان إلى هذا العالم بجسده فقط. حيث يـولـد مـن رحـم أمـه فـى جسـد مـادى، أما الروح تحتاج إلى ولادة أخرى تعرف بالولادة الروحية، ترمز العباءة الأوزيرية التي يرتديها الملك , فـى إحـدى مـراحـل شعـائـر الــ ( حب سد ) للمشيمة، والخـروج منهـا فـى المـراحـل الأخيـرة مــن الطقوس، ويرمز للخروج من المشيمة ولادة جديدة فى عالم الروح.

إن صورة العباءة الأوزيرية تستدعى فى أذهاننا على الفور صـــورةَ المـــوميــاء المحنطـــة، وهـــى محـاكـاة لفكـرة الشـرنقـة، التـى تحـدث بـداخلهـا التحولات الخيميائية للحشرة، من دودة ( كائن زاحف / أرضى ) إلى يرقة إلى عذراء، ثم فى النهاية تتحول إلى حشـرة كاملة تمتلك أجنحـة، وبالتالى في هذه الحالة تمتلك القــدرة علــى الطيــران، ويعتبـــر امتـــلاك الأجنحــة والقـــدرة علـــى الطيــران رمــزاً لقـدرة الإنسـان علـى التحـول إلــى كائـن سمـاوى.

قد يعجبك ايضا
تعليقات