السويسديني

حكم التنمر على المخطئ

كتب_فرج العادلي 

في الشريعة الإسلامية يوجد عقابٌ للمخطئ، أو العاصي؛ لكن لا يوجد توبيخ، أو تنمر على من وقع في الخطأ أو المعصية،
فحينما وقعت امرأةٌ في حدٍ من حدود الله تعالى قال _صلى الله عليه وسلم _: فليجلدها الحد، ولا يُثَرِّب عليها. (أي لا يوبخها)

فمن وبَّخ، أو تمَّنر على مخطئ، أو عاصي، فقد خالف أمرَ الله تعالى، وأمرَ رسوله، ومخالفة أمرهما لا يليق أبدًا بمن آمن بالله ورسوله.

فاللهم صل وسلم وبارك على من علم البشرية الإنسانية.

الكترونيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: