الادب

أَيَّامِي

بِقَلَم هَانِئ بَدْر فَرْغَلِي

مَاذَا أَقُولُ عَن عُمْرِي وأيامي
أَأَقُول شِعْرًا ؟
وَقَد أَضَاع الشّعْر أَحْلاَمِي
أَأَقُول شِعْرًا
فَقَد سَلَبُوا مِنْ الْأَوْرَاقِ
أَقْلَامِي
وأعطوها
لِمَن كَتَب لِيُحْيِي
لَيْلَنَا الدامي
فَمَا عَادَت نُفُوسِهِم ،
تَحِنّ لَعذِّب أنغامي
فَقَد بَاعُوا
مبادئهم
وَطَعَن الْغَدْر أعوامي
أَأَقُول شِعْرًا
وَقَد باحوا دِمَاء الشَّعْر
عَلِيّ طُرُقَات مَدَائِنِهِم
واعلنوا قَتْلِي وإعدامي
أَأَقُول شِعْرًا
لأمدح سَيِّدًا
أَمَات كُلّ أَحْلاَمِي
أَأَقُول شِعْرًا لِأَكُون نَخَّاسًا
بأشعاري
كلًّا وَرَبِّي
فَإِنِّي لَنْ أَفْرَط
فَلَيْس الْبَيْع ، مِنْ شَأْنِي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: