مقالات

ثقافة الإختلاف

سلوى ذهنى
خلق الله البشر مختلفين فى كل شىء
مختلفين فى الشكل والدين واللغه والعادات والتقاليد الله له حكمه فى هذا الاختلاف وعلينا احترام الاختلاف بكل صوره هناك الطبقات الغنيه جدا والغنيه والمتوسطه والفقيره تلك سنة الحياه ولكن مع الاسف احيانا لانستطيع تقبل هذا الاختلاف وخاصة اختلاف الافكار نجده عائق لتقبل الاخر ومن جاءت فكرة التنمر وهى صوره من صور التمرد على الاختلاف وعدم قبوله التنمر شكل من اشكال العدوانيه والتى يجب علينا التخلص منها ليرجع مجتمعنا امن يزينه السلام والحب بين افراده مع الاسف نجد احيانا من يتنمر على الشكل او على من هم ذوى الهمم وهذا لايليق ابدا احيانا نجد بعض الاشخاص لا تطيق التنمر وتنتحر او تكون معقده او غير قابله للتعامل مع التجمع الذين يتنمرون يجب ان يعرفو انهم يقترفون الكثير من الإثم والعدوانيه اين الرحمه اين الحب والسلام كل الاديان تدعو للحب والود والرحمه الرجوع الى الدين وتعاليمه شرط من شروط الامان والسلام وهذا ما اتمناه لافراد المجتمع وان يعيشو فى تراحم وصفاء القلوب الذى يفتقده مجتمعنا الان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لولا الاختلاف لبارت السلع ولولا الاختلاف ماكان للدنيا طعم
    والاختلاف وارد ومحمود اما الخلاف فهو مزموم…
    شكرا لحضرتك على تناولك لهذا الموضوع

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: