القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

تأثير الكبرى

99
تقرير المحمودى علي
في عام 1919 أراد الاحتلال البريطاني في الهند القضاء على الأفاعي، خصوصاً (أفعى الكوبرا) السامة، بسبب انتشارها وتسببها في حالة من الرعب لدى المستوطنين الإنجليز فوضعوا تحفيزاً يتم بموجبه إعطاء مكافأة لمن يقوم بقتل أفعى وتسليمها لهم.
في بادئ الأمر حققت هذه الفكرة نجاحاً باهراً، حيث تحول أهالي دلهي الفقراء لصائدي أفاعٍ، وبعد ذلك عمد العديد من الهنود لتربية أفاعي الكوبرا لأن مكافأتها هي الأغلى، وجعلها تتكاثر بشكل مهول داخل منازلهم قبل قتلها وتسليم جلودها للسلطات وأخذ المكافأة، وجنوا من هذه التجارة أرباحاً هائلة.
فلما اكتشفت السلطات البريطانية خداع الهنود لهم ألغت المكافأة، فزاد ذلك الطين بلة، حيث عمد الهنود إلى الانتقام بإطلاق الأفاعي في الشوارع لأنها لم يعد لها قيمة، وزادت أعدادها بشكل أكبر من ذي قبل وانتشرت بشكل أوسع وأودت بحياة الكثيرين من الإنجليز؛ مما جعل أكثر العاملين والمستوطنين الإنجليز يستقيلون أو يغادرون إلى بلادهم، بل إن الموظفين والجنود في بريطانيا المزمع ذهابهم للهند رفضوا السفر وأعلنوا الإضراب، عندها وقعت الحكومة البريطانية في مأزق.
ومنذ ذلك الوقت حتي الان أصبح كل قانون يتم إقراره بلا دراسة، ويزيد من تعقيد المشكلة عوضاً ، يطلق عليه اسم (تأثير الكوبرا).

قد يعجبك ايضا
تعليقات