القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

نصائح للمحافظة علي صحتك النفسية

137

 


بقلم د _ ياسمين عبد الله

الصحة النفسية لا تقل أهمية عن الصحة الجسدية، لذلك يجب المحافظة على التوازن من خلال التعامل مع الضغوطات والمشاكل والقلق بشكل جيد، كي لا تتحول إلى أمراض نفسية خطيرة.

إليكم بعض النصائح للمحافظة على السلامة النفسية:

-خصص وقتاً لنفسك:

تعامل مع نفسك باحترام وتوقف عن جلد الذات، خصص وقتاً لممارسة هواياتك ومشاريعك المفضلة.

-إبدأ يومك بفنجان قهوة أو مشروب تحبه:

يرتبط استهلاك القهوة بانخفاض معدلات الاكتئاب. إذا لم تستطع شرب القهوة بسبب الكافيين، جرب مشروباً آخراً مثل الشاي الأخضر، واستمع إلى الموسيقى.

-ممارسة الرياضة من أجمل المُحفّزات لأسباب الصحة النفسيه والفسيولوجيه.

-الاهتمام بصحتك الجسدية: العناية بصحتك الجسدية ستقودك إلى تحسين صحتك العقلية. تأكد دائماً من تناول غذاء صحي. تجنب السجائر. اشرب الكثير من الماء جميعها تساعد على تقليل الاكتئاب والقلق وتحسين المزاج.

-مساعدة الآخرين:

تطوّع وخصص جزءاً من طاقتك لمساعدة شخص آخر. ستشعر بارتياح كبير من خلال العطاء.

-الحب:

أظهِر بعض الحب لشخص ما في حياتك، فالعلاقات العاطفية الوثيقة قد تكون مفتاح الحياة السعيدة والصحية.

-تعلم كيفية التعامل مع القلق: القلق حقيقة لا يمكن تجنبها من الحياة. ولكن بإمكانك التدرب على مهارات التأقلم: مثل ممارسة الرياضة، أو المشي في الطبيعة، أو اللعب مع حيوانك الأليف، أو التأمل.

-احصل على قسط من الراحة:

إن النوم يجدد نشاطك الذهني والبدني، فاحرص على النوم لمدة لا تقل عن 7 ساعات يوميًا.

-حدد أهدافاً واقعية:

حدد ما تريد تحقيقه أكاديمياً، ومهنياً، وشخصياً، واكتب الخطوات التي تحتاجها لتحقيق أهدافك. كن واقعياً ولا تجهد نفسك بما لا قدرة لك عليه. إذ أن الإنجازات البسيطة، التي تحققها وأنت تتقدم لتحقيق أهدافك الكبرى، من شأنها أن تمنحك شعوراً رائعاً لتقدير الذات.

– الاهتمام بالحياة الاجتماعية:

يتمتع الأشخاص الذين يخصصون وقتاً للعلاقات الأسرية أو الاجتماعية القوية بصحة أفضل من أولئك الذين يفتقرون إلى الحياة الاجتماعية. ضع خططاً لنشاطات مع أفراد العائلة والأصدقاء، أو ابحث عن الأنشطة التي يمكنك من خلالها التعرف على أشخاص جدد.

-كسر الروتين:

تغيير الروتين كل فترة في الأكل والملبس وأماكن النُزهات، وحتى تنظيم الغُرفة الشخصية أو المنزل.

-تجنب الكحول والمخدرات:

يلجأ بعض الناس في بعض الأحيان إلى تناول الكحول أو المخدرات “للتداوي الذاتي”، غير أن هذه الطريقة تؤدي إلى تفاقم المشاكل أكثر.

قد يعجبك ايضا
تعليقات