الأخبارمصر

فرق التدخل السريع تتعامل مع 96 حالة للأطفال وكبار وأسر بلامأوى

كتب / عادل النمر
في إطار توجيهات السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي برفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة التغيرات المناخية التي تتعرض لها عدد من محافظات الجمهورية، قامت فرق التدخل السريع التابعة للوزارة بالتعامل مع 96 حالة بلا مأوى في مختلف محافظات الجمهورية على مدار اليومين الماضيين، سواء لكبار السن أو للصغار.
وقام فريق التدخل السريع المركزي بالقاهرة الكبري بتكثيف حملات البحث عن الأشخاص فاقدي المأوى، وتم توزيع بطاطين لمن رفض الانتقال لمؤسسات الرعاية الاجتماعية بالإضافة إلى توزيع وجبات ساخنة للأطفال والكبار بلامأوى والحالات الإنسانية.
وجدير بالذكر أنه يتم العودة لنفس هذه الحالات واستكمال جهود اقناعهم للتوجه لمؤسسات الرعاية المخصصة والمجهزة لهم، حيث يتم إقناع نسبة منهم وترفض النسبة الأخرى وتفضل البقاء بالشارع.
واحتلت محافظات الوجه القبلي المركز الأول في وجود مواطنين بلا مأوى أكثر من محافظات الوجه البحري الذي يكثر التواجد فيه في فصل الصيف وتوافد المصايف.
في محافظة أسوان، شارك الفريق في تسكين متضرري السيول بمساكن الإيواء العاجل بالعلاقي وفرش الوحدات السكنية كاملة، وفي البحيرة تم تعامل الفريق مع 8 حالات رفضوا الانتقال إلى مؤسسات الرعاية الاجتماعية.
وفي سوهاج تعامل الفريق مع خمس حالات، منهم حالتان كبار بلا مأوي وأسرة لديها طفلان وتم استقبالهم بمؤسسات الرعاية الاجتماعية.
وفي أسيوط تعامل الفريق مع حالة شخص أربعينى بلامأوى وتبين أنه يتعاطى المخدرات ورفض تحويله بإحدى مراكز علاج الإدمان.
وفي الفيوم تعامل الفريق مع حالة سيدة أربعينية بلامأوى تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى صورة لها فتوجه الفريق لمكان تواجدها وتم إقناعها بالتحرك مع الفريق لاستقبالها بإحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية .
واقتصرت محافظات الوجه البحري في محافظتين فقط هما الإسكندرية، حيث تعامل الفريق مع ثلاث حالات منهم مسن كان يقيم بالشارع وقام أهالي المنطقة بتوفير حجرة لإقامة المسن بها، وتعامل الفريق مع مسن آخر يمتهن التسول من المارة وتم توعيته بمخاطر التسول مع إمكانية تقديم خدمات مساعدة مالية وانتقاله إلى مؤسسة رعاية آمنه ولكنه فَضَّل البقاء بالشارع.
وشخص آخر بنفس المحافظة تم التبليغ عن تواجده وتوجه الفريق لمكان تواجده ولكن لم يتم العثور عليه.
وفي بورسعيد تم التعامل مع حالة مسن بلا مأوي وإيداعه بدار حياة كريمة للرجال بلا مأوي، وذلك ليتلقى كافة أوجه الرعاية.
الجدير بالذكر أن فريق التدخل السريع ينسق مع الشركاء بمؤسسات المجتمع بما يشمل بنك الطعام المصرى وبنك الكساء المصرى وجمعية رسالة للأعمال الخيرية، وذلك لتكاتف الجهود وتكامل الموارد للوصول للفئات الأولى بالرعاية والأشخاص الكبار والصغار بلامأوى.
ويتلقي فريق التدخل السريع شكاوى وبلاغات انتهاكات مؤسسات الرعاية الاجتماعية والأشخاص فاقدي الرعاية والمأوى والحالات الإنسانية على الخط الساخن ١٦٤٣٩، وعلى الخط الساخن لمنظومة الشكاوى الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء ١٦٥٢٨، وعلى حسابات وزارة التضامن الاجتماعي بمواقع التواصل.
قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏
تعليق واحد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: