المحافظاتبورسعيد

محافظ بورسعيد يناقش رؤية المحافظة للأجزاء المضافة للحيز العمراني

كتبت.. سميحة مصطفي أمين
استقبل اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، اليوم ، المهندس علاء الدين عبد الفتاح، رئيس الهيئة العامة للتخطيط العمراني، بديوان عام المحافظة؛ لمناقشة رؤية المحافظة للأجزاء المضافة للحيز العمراني و متابعة مستجدات العمل فى مشروع تحديث المخطط الاستراتيجي العام لمدينة بورسعيد .
جاء ذلك بحضور وفد المكتب الاستشاري للهيئة العامة للتخطيط العمراني، والمهندس عمرو عثمان، نائب المحافظ، واللواء يوسف الشاهد، سكرتير عام المحافظة، والمهندس سيد خلف مستشار المحافظة للمساحة ،و مديرى إدارات التخطيط العمراني والمساحة وعدد من الأجهزة التنفيذية .
وفى بداية الاجتماع ، وجه محافظ بورسعيد كافة الشكر والتقدير للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، لإصدار سيادته قرار مد الحدود الإدارية لمحافظة بورسعيد لتشمل مدينة سلام مصر ، مؤكدا على أن بورسعيد أصبحت تملك مدينة إضافية على مساحة ٣٨ ألف فدان وتشمل كافة المقومات الصناعية والزراعية واللوجيستية بالإضافة إلى أنها تشمل مناطق سكنية على أعلى مستوى جاري العمل بها و كافة المشروعات الخدمية والتنموية .
واستعرض “محافظ بورسعيد ” آخر تطورات العمل الخاصة بتعديل المخطط التفصيلي والاستراتيجي لمحافظة بورسعيد، وتم مناقشة التصور والرؤية الكاملة لتحديث المخطط الاستراتيجي مع رئيس الهيئة العامة للتخطيط العمراني، مشيرا إلى أن المحافظة تسعى لعمل مخطط نموذجي يتناسب مع طبيعة بورسعيد، وخطة التنمية الشاملة التي تم بالفعل البدء في خطواتها بالمحافظة ، مؤكداً أن بورسعيد تمتلك كافة المقومات الاستثمارية والسياحية والصناعية وشبكة الطرق والبيئة النظيفة، التي تؤهلها للتنمية المستدامة
ووجه محافظ بورسعيد بسرعة الانتهاء من تحديث المخطط الاستراتيجي العام لمحافظة بورسعيد ، وبما يتماشى مع مطلب المحافظة الخاص بتعديل المخطط الاستراتيجي لبعض المناطق، طبقاً للوضع الراهن بالمحافظة، وتعديل الحيز العمراني لبورسعيد طبقاً للتعديلات التي صدر بها قرار جمهوري أو قرار مجلس الوزراء، مؤكداً أن مشروع تحديث المخطط الاستراتيجي يحقق تعديل للمناطق غير المستغلة، ويدعم خطة المحافظة نحو التوسع في إنشاء مناطق استراتيجية وصناعية، تماشياً مع توجهات الدولة في هذا الشأن.
تعليقان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: