الثقافة

الدكتور حسام بدراوي علي مائدة ملتقي الهناجر تعليم وتحديات المرحلة التعليم يعتمد علي بناء الشخصية

 

كتبت:سناء سعفان

عقد قطاع شئون الإنتاج الثقافى برئاسة المخرج خالد جلال ملتقي الهناجر الشهري بعنوان “التعليم.. وتحديات المرحله “مساء السبت الموافق 20 نوفمبر وذلك فى تمام الساعه 7 ونصف بمركز الهناجر للفنون برئاسة الفنان شادى سرور بحضور الدكتور حسام بدرواى، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى الأسبق بمجلس النواب ورئيس اللجنة الاستشارية لمؤسسة التعليم أولا، والدكتور إبراهيم فتحى، أستاذ الذكاء الاصطناعى بجامعتى عين شمس والجلالة، والدكتورة راندا شاهين، رئيس قطاع التعليم بوزارة التربية والتعليم، والفنان طارق الدسوقى، والدكتور محمود حمزة، المدير التنفيذى لمؤسسة التعليم أولا، بمصاحبة فرقة عشاق النغم بقيادة المايسترو الدكتور محمد عبد الستار، وادارة الملتقى الدكتورة ناهد عبد الحميد.

وقالت الدكتوره “ناهد عبد الحميد ” مدير الملتقي ان التعليم نقطة البدايه فى بناء الدوله المصريه الحديثه وهو “قضية وطن ” ويمثل التعليم الركيزه الاساسيه لبناء الدوله المصريه والتي ترفع شعار “جمهورية جديدة “قادره على تخطى الصعاب ومواجهة الازمات والتحديات، موضحة أن بناء الجمهورية الجديده يأتى بنجاحات وانجازات فى كل ربوع مصر.

ولفتت إلي أن التعليم هو اساس بناء الانسان المصرى الحديث الذى يتوافق مع الدوله المصريه الحديثه، والتعليم ماقبل الجامعى والتعليم العالي هو اساس فى التطور والتقدم فى كل دول وان كل الدول المتقدمه كانت اهتماماتها الاولى هو التعليم والاهتمام بالقدرات البشرية، كما ان التعليم هو قضية مصر الكبرى ومنذ عقود عدة بين مؤيد ومعارض فى قضية تطوير التعليم.

واضاف “الدكتور حسام بدراوي” ان الركيزة الاولى للتطوير هي الاتاحه والجوده وعدم التميز وبها أهداف رئيسيه وفرعيه ومؤشرات بقياس مشاريع تحققها مده زمنيه وتكلفه ماليه وأشار إلى أن التعليم يعتمد على ركائز أساسية منها الإتاحة، وحوكمة إدارة التعليم، الرقمية، وبناء الشخصية، لافتا إلى أن ما تحقق حتى الآن يتعلق بتطوير الرقمنه فقط،
وتابع أن بناء الشخصية من أهم تلك الركائز، لأنه ليس من الكافي أن نخرج شباب ناجحين لا بد من التطور والابتكار موضحا أن بناء الشخصية يعتمد على الفنون والموسيقى والرياضة والثقافه وكثير من النشاطات
وتابع لا بد من تضافر الجهود لتطوير التعليم كما جاء في كتاب الدكتور طه حسين مستقبل الثقافه فى مصر.

وأوضح أن الكتاب أغلبه عن التعليم، قال طه حسين ان الاميه هي عدم القراءة والكتابة وعدم القدره على الفهم أيضا ولا بد من القراءه والكتابه والفهم لان من يقرا ويكتب ولا يفهم ينتهى به الامر.. ونزيد الآن علي هذه المقوله ان الاميه “” هى عدم القراءه والكتابه والفهم والبعد عن الرقميه “”” لان كل من ليس رقمى الان خارج منظومة المستقبل.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: