الاسرة والطفل

عناد الأطفال بعمر سنتين

كتبت/ سالي جابر

العناد ليس وراثة، ولكنه صفة تُكتسب، يُولد الطفل ولديه مؤهلات ليصبح عنيدًا، والعناد  حالة طبيعية في مرحلة الطفولة الأولى، التي تبدأ من سن سنتين ويسميها العلماء مرحلة العناد، فعندما يبدأ الطفل الانفصال عن والدته ويبدأ محاولاته الاولى في المشي والكلام والالتقاط واكتشاف البيئة من حوله، تظهر عليه رغبة في الاعتماد على الذات ويتحول إلى كائن مستقل، وتبدأ الأنا بالظهور ويرفض أوامر الكبار، وتكون كلمة ( لا ) هي المميزة لتلك المرحلة

وحتى نستطيع كيفية التعامل معه علينا فهم خصائص تلك المرحلة العمرية.

‏- التطور العقلي للطفل بعمر سنتين:
• ‏تتطور قدرته على الاستيعاب( يفهم الأمور البسيطة الموضحة التي توجه له)
• بجد صعوبة في التمييز بين الواقع والخيال.
• ‏يعطي للأشياء صفة ( الإحيائية) بمعني أن يعتبرها كائن حي.

‏- التطور اللغوي في عمر سنتين:
• تصبح الكلمات أكثر وضوحًا ويمكنك فهمها، كلما شعر أن كلامه مفهوم كلما كان أكثر رغبة في التواصل للتعبير عن نفسه.
• ‏يستطيع نطق بعض الأشياء التي يتعامل معها.

– التطور الاجتماعي في عمر سنتين:
• يصبح أكثر إدراكًا لذاته ويعبر عنها بوضوح محاولًا الاستقلال، وتبرز لديه ( الأنا) وتتبلور كلمة ( لا).
• تقليد الكبار في المظهر والتصرفات
• ‏لا يستوعب الأسباب المنطقية للرفض.

– كيف يمكن التعامل مع عناد الطفل في عمر سنتين؟!
• الحفاظ على الهدوء عندما يتصرف الطفل بشكل اندفاعي.
• ‏تجاهل السلوكيات الغير مرغوبة: لا تضحك على تصرف الطفل لإنه يكررها بدافع أنه اسعد من حوله، ولا تصرخ على الطفل لإنه سيحاول جذب انتباهك بفعله مرة أخرى لإن رد فعل الأهل يكون مثيرًا للاهتمام.
• ‏تجنب قول ( لا): لإن الطفل يصبح أكثر تحديًا في تلك الحالة، ولكن بدلًا من قول لا تجري، قل إمشى بهدوء…وهكذا.
• ‏تشتيت انتباه الطفل عندما يصمم على شيء؛ فمثلًا: إذا أراد الطفل الهاتف، مشتت انتباهه بإعطائه لعبة محببة، قطعة حلوى، أو نحكي له قصة…..
• ‏الاهتمام وعدم الإهمال: من الناحية النفسية من الحب والمدح والتقبيل والاحتضان، ومن الناحية الجسدية من تلبية حاجته للطعام والشراب …
• ‏عدم المقارنة: المقارنة أسلوب تدميري، يخلف مشاعر الدونية والحقد والكره للآخرين.
• ‏عدم الإفراط في التدليل: ليس كل ما يريده الطفل يُنفذ منعًا للبكاء أو الصراخ.
• ‏تحديد مهام للطفل وهي:( وضع الألعاب في صندوق اللعب، رمي القمامة الورقية، مسح الغبار، إحضار بعض الأغراض البسيطة، ترتيب رف الكتب).

طريقة عقاب الطفل ذو السنتين:
• عقاب ال Time out: وهو جلوس الطفل على كرسي لمدة دقيقتين -تزداد مع زيادة العمر- في مكان مرئي في البيت، كرسي ليس قبيح، نسأل الطفل لماذا بس هنا ولا يقوم من مقعده إلا عندما يعلم تصرفه الخطأ، وإن صرخ أو بكى نُجلسه مرة أخرى.
• ‏إلقاء الأمر على الطفل ببساطة ووضوح وأكثر من مرة، الطفل في هذا العمر يحتاج إلى سماع الأمر أكثر من مرة، ولذلك وجب عليك عدم الضرب أو الصراخ هليه، بل الثبات على امرك بنفس نبرة الصوت ونظرة العين، واستخدام طريقة التدعيم السلبي، وهي لا تأخذ الشيء المحبب إلا بعد تنفيذ الأمر.
• ‏تعليم الطفل التعبير عن مشاعره بدلًا من كبته، فلا تقول له لا تصرخ؛ بل أتركه يبكي مع محاولة فهم لماذا يبكي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: