القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

معاناة الشخصية الأفتراضية

121

كتبت د/رانده شحاته 

مسلسل” زي القمر”…….. حدوتة “فوتو شوب”

«كنت فاكر أني بعمل لحياتي فوتوشوب، ولكنه في الأخر مش حقيقي وكذب بس».

ده الكلام اللي أعترف بيه« محمد مهران» أو شخصية خالد في مسلسل زي القمر حدوتة “فوتو شوب”، خالد يعيشفي منطقة شعبية، وأضطر للكذب على الفتاة التي يحبها بحقيقة أصله ومكانه الذي يعيش فيه، المسلسل  يناقش قضية مهمه جدا، الشخصية الأفتراضية المزيفة، التى تسعى لتجميل شخصيتها  الواقعية و تصدر للآخرين من خلال السوشيال ميديا واقع مزيف بعيد عن الحقيقة

الشخصية الافتراضية هي أخطر مفرزات التقنية الرقمية، و أصبح الإنسان ذاته لا  يعرف هو، في ظل اغترابه عن الواقع، و هذا ما أدى به  لتشتت أهدافه وإهمال مسؤولياته، الشخصية الأفتراضية نوع من الهروب من الواقع يتعاطاها الإنسان كما يتعاطى نوع من المخدرات أو المسكرات عشان ينسى همومه ومشاكله، و عشان الهروب سمة الجبناء فمن الأفضل مواجهة الواقع مماهو وبذل الجهد لتغييره.

انتحال الهويات المزيفة لخداع الآخرين سلوك إنساني عمره مئات السنين، لكن انتشار الإنترنت و السوشيال ميديا جعل الوقوع في الخداع  أسهل . ولاننا لا نسطيع مقابلة كل  من  نتعامل معهم في العالم الرقمي، لهذا نصور  أنفسنا بصور رمزية، صممت إلى حد ما لتشكل أفكار الآخرين عن حقيقتنا «في اللاوعي». وتلك الصور دي هي التى نريد أن نكون عليها أكثر من شخصيتنا الحقيقية، هذه الممارسات في الواقع جزء من طبيعة البشر على الإنترنت.

وفي الأصل بداخل كل منا شخصيه أخرى غير الشخصيه التي نبدو عليها.. هي الشخصيه الافتراضية وهي غالبا ما تكون الشخصيه الحالمه.. الرومانسيه.. الشجاعه.. الطيبه.. التي بها كل الصفات الجميله
تظهر عندما  نتردد في قول كلمه ما أو في فعل أي شيء وقتها بتتنافس الشخصية الإفتراضية مع الشخصيه الواقعية، وفي النهايه تتغلب واحدة منهم على التانية وينتج عن ذلك قرارات  من الممكن  أن تكون خاطئه أو صائبه
فلو كنت من أصحاب الشخصيات الللي بتتميز بالصفات الحميدة فأنت لا تحتاج للشخصية الإفتراضية..
وإذا كنت من أصحاب الشخصيات الضعيفه فأنت في حاجه ضرورية لكي تعيش وتتقمص الشخصية الإفتراضية وتجعلها اسلوب حياتك…
يقول عالم التنمية البشرية “ديل كارنيجي”قبل عقدين من الزمن “كن أنت ذاتك أنت لا تمثل أحدا ولا تفترض شخصية ما، مثّل نفسك الحالية والواقعية، كن واقعك أنت شخصية واحدة لها مواصفاتها وميزاتها وعالمها الجميل، أوقف أي شخصية افتراضية لديك وكن أنت، ابحث عن نفسك جيدا ستجد أشياء جميلة بالتأكيد”.

قد يعجبك ايضا
تعليقات