الادبالمزيد

كبسولات قصصية

رشا فوزي

وفاة شجرة
يتلقى صدرها سهام الزمن الواحد تلو الآخر؛ يموت الزوج، يغترب الأبناء، تقف وحيدة في الحياة، تتساءل متى تخر صريعة، وترتاح؟!
بمرارة تبتسم؛ طالما كانت مثل الأشجار في حياتها، حتى إنها تموت واقفة!
تمت

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: