الأخبارمصر

خبير آثار حجرة الجماجم بدير سانت كاترين لها احترام وقدسية خاصة

 

متابعة/عماد اسحاق

أوضح خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بجنوب سيناء بوزارة السياحة والآثار أن رهبان دير سانت كاترين يدفنون موتاهم داخل الدير بمقبرة الرهبان الذى يطلق عليها اسم الطافوس ويقع مدفن الرهبان ومعرض الجماجم فى وسط حديقة الدير ويدفن الرهبان موتاهم فى هذا المدفن ويتركون الجثث حتى تتحلل فينبشونها ويأخذون عظامها ويجعلونها فى معرض خاص قرب المدفن يطلق عليه كنيسة الموتى الذى يسمى الآن معرض الجماجم
وينوه الدكتور ريحان إلى وجود غرفة صغيرة فى مدخل معرض الجماجم بها رفات الموتى من زوّار الروس وأهل الطور ، والمعرض عبارة عن قبو متسع تعلوه كنيسة فى جزء منه، ورصت الجماجم بعضها فوق بعض كآنية الفخار، وفى الجزء الآخر باقى العظام، أمّا الهياكل العظمية للرهبان فهى معروضة كاملة من الرأس إلى القدم، وهياكل المطارنة فقد وضع كل هيكل فى صندوق خاص أو فى عين فى الحائط ومنها رفات المطران حنانيا المتوفى 1668م والمطران أثناسيوس والمطران كالستراتس 1885م .
ويضيف الدكتور ريحان أن هناك هيكل رجل مسن عند باب هذه القاعة يسارًا قد أجلسوه على كرسى وألبسوه ثيابًا رثة وجعلوا فى يده سبحة حتى تخاله حيًا حارسًا للباب، قيل أنه هيكل القديس اسطفانوس أول بواب للدير فى أيام يوحنا اقليمقوس
وأشار الدكتور ريحان أن حجرة الجماجم لها احترام وقدسية خاصة داخل الدير ولا تفتح للزيارات السياحية اليومية بل الزيارات الرسمية فقط وآخر مرة تم فتحها لزيارة رسمية كان لدخول معالى رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى والوفد المرافق له من السادة الوزراء واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء فى يوليو 2020 هناك يوم عند الرهبان يسمى يوم الأموات، وكذلك فى أيام السبت الخاصة بالصيام الكبير يقوم قسيس بأداء القداس فى بيت الجماجم
ويتابع بأن البركة بالدير هى رفات القديسة كاترين التى تشمل الكف اليسرى والجمجمة المحفوظة بصندوق فضى بهيكل كنيسة التجلى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: