تقارير وتحقيقات

أسد سيناء الشهيد أحمد حمدى

بقلم : احمد عبد العزيز
قد لا يعـرفون من يكون أحمد حمدي أو ما هـو دوره الوطني العظيم فهو مهندس العبور في حرب السادس من أكتوبر الذي أنشـأ المعابر التي مر عليها الجيش المصري من الغرب إلى الشرق، والذ ي استشهد في 14 أكتوبر ١٩٧٣خلال إعادة إنشـــــــاء كوبرى لضرورة عبور قوات خاصة لتطوير وتدعيم المعركةحيث اصيب بشظية قاتلة ليسـتشـهد البطل وسط جنوده كما كان بينهم طوال الوقت
خلال حروب مصر الثلاث المتتاليه
حقق البطل أحمد حمدى انجازات متميزة لمصــــــــر، منها في حرب ١٩٥٦ حيث أظهر بطولة فائقة حينما فجر بنفســــــــه كوبري الفردان حتى لا يتمكن الإسرائيليون من المرور عليه
وفي حرب ١٩٦٧ وعند صدور أوامر الانسحاب، لم ينفذ إلا بعد
أن قام بتدمير خطوط توصيل المياه بسيناء
تولي قيادة سلاح المهندسين المخصص لتنفيذ الأعمال الهندسية
بالجيش الثانــي الميدانـي والذي كان القاعدة المتينة لحـرب اكتوبر١٩٧٣
وعندما حانت لحظة الصفر يوم
٦ أكتوبر طلـب منه قيادتة التحرك
شخصيا الى الخطوط الاماميه بتدمير خطوط توصيل المياه بسيناء
ليشارك أفراده لحظات العمل في تركيب الكباري على القناة واستمر وسـط جنوده طوال الليل ينتقل من معبر إلى آخـر حـتـى اطمأن إلى بدء
تشغيل معظم الكباري والمعابر كرمت الدولة ابنها الشـهيد باختيار يوم ا استشهاده ليكون يوم المهندس، وعيد المهندسين وأطلق الرئيس الســـــــادات اسمه على النفق الحالي الذي يعبر تحت مياه قناة الســــــــــويس ويربط سيناء بباقي أرض مصر
اكثر من٣٠٠سياره واوتوبيس و مركبه تحمل بشرا ومنقولات ومواد غذائية وادويه وبضائع تمر فى كل ساعة خلال اليوم الواحد من داخل نفق الشهيد أحمد حمدي الى شبه جزيرة سيناء بشرق القناة
رائعة هي الكلمات التي تصـف حلاوة النصـر ر ما أجمله فمـاز الـت تلـك الكلمـات الرائعة لقائد نصر أكتوبر العظيم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: