الفن

وراء كل ابن ناجح أم عظيمة.. رحلة “مصطفى” من التوحد لاتقان 5 لغات والرسم والاستعراضية

 

       كتب 🖋️عبد الرحمن احمد الديب الوصلي

 مهما اختلف الزمان أو المكان تظل الأم هى مصدر الطاقة الآمانه لكل أبنائهم مهما واجهتهم المصاعب، ومن بين الأمهات العظماء ماما “هيام” والدة “مصطفى سيد محمد” أحد أبطال ابطال الامل ، والتى تمكنت من تغيير المصاب بالتوحد إلى شاب طموح لديه مواهب ويعمل على تنميتها وتحقيق مراكز فى مسابقتها. وتحكى ماما “هيام” عن رحلة ابنها “مصطفى” عبر القاهريه ،. قائلة: “رزقنى الله بطفل لم يتحدث مثل باقى الأطفال وكان عليه بعض العلامات التى لم أكن اعرفها وقتها من تصرفات، وبعد الكشف عليه فوجئنا جميعا بإصابته بالتوحد، ولكن هذا لم يخيفنى يوم فقط قررت أن أظل بجانبه وأشد من أزره وأجعله شاب يحصل على مراكز وبطولات مرموقة، وهو ما عشت من أجله بدأنا رحلات التخاطب وتنمية المهارات وتعديل السلوك من عمر 3 سنوات حتى تحدث وسمعت صوته وحاليا يتحدث 5 لغات”. وتابعت: “ركزت على مواهبه التى ظهرت فى الاستعراض والرسم والغناء وتمكن من المشاركة فى عمل استعراض “صغيرة على الحب” فى حفلة قادرون باختلاف، أما بالنسبة للرسم شارك فى مسابقات عديدة وحصل على شهادات تقدير، ووسط مواهبة الفنية لم أنسى يوم الرياضة وأهميتها فى بناء شخصية الفرد اشترك فى ألعاب القوى وأخد بطولة فى كرة القدم والسلة، وحصل على ميداليتين فى حفظ قصار الصور من القرآن الكريم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: