تقارير وتحقيقات

فيروس كورونا يوجه صفعة قاتلة لكابي لام.


بقلم _ نوران عمرو

عاد كابي إلى منزله باكراً فتساءلت والدته عن السبب ليخبرها أن صاحب المصنع طرده بحسبب الوباء وعندها شعر بالحزن لأنه كان معيل والدته.

ومن هنا قرر تجربة حلمه المعتاد، وهو التمثيل، بفيديوهات تسمى بـ”video-reaction”.

وبملامح وجه جامدة ولكنها في الوقت نفسه مضحكة للغاية، نجح “كابي” في شد انتباه ونيل إعجاب الملايين حول العالم بفيديوهاته الساخرة على تعقيد الناس للحيل الحياتية البسيطة.

وفي غضون بضعة أشهر، أصبح الشاب أحد أشهر المدونين في موقع “تيك توك” بمتابعين بلغ عددهم 107 ملايين!

شعبية لام الهائلة كانت استثنائية لعدة اعتبارات، لأنه يعمل بمفرده، وليس لديه من يعينه في الإنتاج والتسويق، ولم يلجأ إلى الترويج لنفسه بالإعلانات، ومع ذلك أصبح واحدا من مشاهير الإنترنت.

وتعد صفحة الإيطالي ذي الأصول السنغالية ثاني أكثر الصفحات شهرة في موقع “تيك توك”. والمركز الأول كان من نصيب راقصة أمريكية تدعى، شارلي داميليو، تبلغ من العمر 17 عامًا، تتقدمه قليلا بـ 122 مليون شخص متابع.

وكانت هذه الفتاة، أول شخصية مشهورة على الإنترنت تمكنت من تخطي 100 مليون مشترك في موقع “تيك توك”.

وعلى الرغم من ذلك، فالشاب لام لديه كل الفرص لتجاوز الراقصة الأمريكية في عدد المتابعين والمعجبين. وفي الشهر الماضي زاد متابعوه بأكثر من 12 مليونا، في حين أن منافسته زاد جمهورها في نفس الفترة بمقدار 2 مليون فقط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: