ديني

زواج المحلل : جدل فى مصر بعد اعلان شاب زواجة من 33 امرأة

 

كتب / محمد محيى الدين


انتفضت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر ضد “محلل شرعي” يدعى محمد ملاح، بعد لحظات قليلة من إعلانه أنه تزوج 33 مرة من أجل إعادة الزوجات إلى أزواجهن بعد أن طلقن ثلاث مرات كـ”عمل خيري لوجه الله”

أن زواج المحلل من القضايا الهامة التى تشغل فكر كثير من المواطنين وان ظهور حالة مثل زواج شاب من 33 أمرأة كان ولا بد لة من رد رادع من القضاء والازهر ودار الافتاء لكى نقضى على هذة الظاهرة السيئة لكى لا تنتشر فالفهم الصحيح لنصوص الدين والالتزام بظوابط الدينية يحمينا من الوقوع فى الحرام فقد روي عن ابن عمر رضي الله عنهما، أنَّه سُئِل عن تحليل المرأة لزوجها؛ فقال: ذاك السِّفَاح والسِّفَاح؛ أي: الزنا.

وقد أجاب عن هذا السؤال فضيلة الدكتور محمد سيد طنطاوي”رحمه الله”:

المقرر شرعا أن البائنة بينونة كبرى وهي التي طلقها زوجها ثلاث طلقات لا تحل لمطلقها حتى تنكح زوجا غيره نكاحا صحيحا شرعا قصد به الدوام، والإشهاد، ويدخل بها هذا الزوج الثاني دخولا حقيقيا بأن يعاشرها معاشرة الأزواج، ثم يطلقها أو يموت عنها وتنقضي عدتها منه شرعا، وحينئذ يحل لمطلقها الأول أن يعيدها إلى عصمته بعقد ومهر جديدين بإذنها ورضاها، هذا هو ما يتفق مع روح الشريعة ومع ما قصد إليه الشارع الحكيم من عدم حل مراجعة الزوج لزوجته بعد أن استنفد الطلقات الثلاث.

أما الزواج بقصد التحليل فهو زواج غير صحيح شرعا، لا يترتب عليه أي أثر من آثار عقد الزواج الصحيح؛ للحديث الصحيح المروي عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((لعن الله المحلل والمحلل له)) رواه الحاكم في الصحيح والترمذي والإمام أحمد في مسنده والنسائي في سننه، وعن ابن عباس قال: “سئل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن المحلل فقال: ((لا إلا نكاح رغبة لا نكاح دلسة ولا استهزاء بكتاب الله، ثم تذوق العسيلة))، 

والزواج من آخر كمحلل بشكل صوري فيعنبر زواجا غير صحيح شرعا لا يحلها لزوجها الأول، وبالتالي يكون زواجها من زوجها الأول باطلا كذلك، لا يترتب عليه أي أثر من آثار عقد الزواج الصحيح، ويجب على الزوجين أن يفترقا فورا طواعية واختيارا وإلا وجب على من يهمه الأمر أن يرفع أمرهما إلى القضاء ليفرق بينهما جبرا.

فى النهاية يجب ان ننتبة إلى ما انتجة الاعلام من أفلام عن قضية المحلل والذى لم يضع حالا لذلك بس عرض التحليل فى شكل درامى كوميدى ولم يلتفت إلى راى الشرع وجواز ذلك 

 

فقد قام الممثل عادل أمام بدور المحلل فى فيلم زوج تحت الطلب وايضا فى مسريحة الواد سيد الشغال دون ان يكون هناك رد للازهر او دار الافتاء بالتدخل لكى يناقش هذا الموضوع بشى من الحكمة وما نحن فية الان ماهو إلا سوء فهم لصحيح الدين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: