ديني

معجزات مولد النبي محمد

 

كتبت د_آية طارق 

سلام الله على من حمل الرسالة وأدى 

الأمانة،ونصرة الأمة الاسلامية وأزال الغمة والجهل والظلم ،إنه محمد بن عبد الله ، بن عبد المطلب، بن هاشم ، بن عبد مناف بن قصي، بن كلاب، بن مُرة، بن كعب، بن لؤي، بن غالب، بن فهر، بن مالك بن النضر، بن كنانة، بن خزيمة، بن مدركة بن إلياس، بن مضر، بن نزار، بن معد، بن عدنان)، حسب ما ذكر في كتاب (سيرة الرسول)  . 

تحتفل اليوم الأمة الاسلامية بميلاد اشرف خلق وحبيب الله ، وسوف نذكر معجزات التي شاهدت في هذا اليوم العظيم يوم ولادة النبي عليه افضل الصلاة والسلام .

1 ـ وُلِد النبي محمد مختونًا مقطوع السرة، وخرج نورٌ معه، أضاء مساحة واسعة من الجزيرة العربية، بحسب شهادة أم عثمان بن العاص، وأم عبد الرحمن بن عوف، اللتين باتا عند أم النبي ليلة الولادة، فقد ذكروا : رأينا نورًا حين الولادة أضاء لنا ما بين المشرق والمغرب.

2 ـ قالت آمنة أم النبي، إن ابني والله سقط فاتقى الأرض بيده، ثم رفع رأسه إلى السماء فنظر إليها، ثم خرج مني نور أضاء له كل شيء، وسمعت في الضوء قائلا يقول: إنك قد ولدت سيد الناس فسميه محمدا صلى الله عليه وآله، وأتي به عبد المطلب لينظر إليه، وقد بلغه ما قالت أمه، فأخذه ووضعه في حجره.

3 ـ كانت أُمّه عليها سلام الله قد سمّته أحمد قبل أن يسمّيه جدّه وكان هذا الاسم نادرًا بين العرب فلم يسم به منهم سوى 16 شخصاً، ولذا فإنّه كان من إحدى العلامات الخاصّة به.

4ـ كما تساقطت الأصنام في الكعبة على وجوهها.

5 ـ انكسر إيوان كسرى ( ملك الفرس في ذلك الوقت)، وسقطت أربعة عشر شرفة منه، 

6 ـ أخمدت نيران فارس، ولم تخمد قبل ذلك بألف عام.

7 ـ جفت بحيرة ساوة (وهي بحيرة مغلقة ذات ماء مالح تقع في محافظة المثنى، جنوب العراق على بعد عدة كيلومترات من مدينة السماوة مركز المحافظة).

8 ـ لم يبقَ سريرٌ لملك من ملوك الدنيا إلا أصبح منكوسا

9 ـ انتُزع علم الكهنة، وبطُل سحر السحرة، ولم تبق كاهنةٌ في العرب إلا حُجبت عن صاحبها.

10 ـ حجب إبليس عن السموات السبع، ويقول الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام، بشأن ولادة النبي محمد صلى الله عليه وآله : كان إبليس – لعنه الله – يخترق السماوات السبع ، فلما وُلد عيسى عليه السلام حُجب عن ثلاث سماوات ، وكان يخترق أربع سماوات، فلما وُلد رسول الله – صلّى الله عليه وآله – حُجب عن السبع كلها ورميتْ الشياطين بالنجوم .

إبليس لعنه الله لم يكتف بالصمت والتحسر عما حاق به  في أبالسته فاجتمعوا إليه، وقالوا: ما الذي أفزعك يا سيدنا؟ فقال لهم: ويلكم لقد أنكرت السماوات والأرض منذ الليلة، لقد حدث في الأرض حدث عظيم، ما حدث مثله منذ رفع الله عيسى ابن مريم عليه السلام، فاخرجوا وانظروا ما ذا حدث؟ فافترقوا ثم اجتمعوا إليه فقالوا: ما وجدنا شيئا

“أبليس صريعا “

.إبليس لعنه الله صمم علي مواجهة الأمر : أنا لهذا الأمر، ثم انغمس في الدنيا فجالها حتى انتهى إلى الحرم، فوجد الحرم محفوفا بالملائكة، فذهب ليدخل، فصاحوا به، فرجع ثم صار مثل الصر، وهو العصفور، فدخل من قبل حراء وقال له جبرائيل: ما وراءك لعنك الله؟ فقال له: ما هذا الحدث في الأرض؟ فقال له: ولد محمد صلى الله عليه وآله، فقال له: هل لي فيه نصيب؟ قال: لا.

 

بل أن أبليس لعنه الله زم وكبل وألقي في الحصن أربعين يوما وغرق عرشه أربعين يوما، ولقد تنكست الأصنام كلها وصاحت وولولت، ولقد سمعوا صوتا من الكعبة: يا آل قريش جاءكم البشير، جاءكم النذير، معه العز الأبد، والربح الأكبر، وهو خاتم الأنبياء والمرسلين . يا آل قريش جاءكم البشير،

يا آل قريش جاءكم البشير،

المعجزات لم تبدأ عند يوم مولده بل كان أولي بشائرها يوم حمله ففي هذه  الليلة التي حملت آمنة به عليه السلام نادى مناد في السماوات السبع: أبشروا، فقد حمل الليلة بأحمد، وفي الأرضيين كذلك حتى في البحور، وما بقي يومئذ في الأرض دابة تدب ولا طائر يطير إلا علم بمولده، 

وفي هذه الليلة المباركة تحديدا بني في الجنة ليلة مولده سبعون ألف قصر من ياقوت أحمر، وسبعون ألف قصر من لؤلؤ رطب، فقيل: هذه قصور الولادة. وقيل للجنة: اهتزي وتزيني فإن نبي أوليائك قد ولد، فضحكت الجنة يومئذ، فهي ضاحكة إلى يوم القيامة..

كل القلوب إلى الحبيب تميل ومعى بهذا شاهدٌ ودليلُ أمّا الدليل إذا ذكرت محمدا ً صارت دموع العارفين تسيلُ هذا رسول الله نبراس الهدى هذا لكلّ العالمين رسولُ يا سيّدَ الكونين يا عَلَمَ الهدى هذا المتيّم في حماك نزيلُ لو صادفتني من لدنك عناية لأزور طيبة والنخيل جميلُ هذا رسول الله هذا المصطفى هذا لربِّ العالمين رسولُ هذا الذي ردّ العيون بكفّه لما بدت فوق الخدود تسيلُ هذا الغمامة ظللته إذا مشى كانت تقيلُ إذا الحبيب يقيلُ هذا الذي شرف الضريح بجسمه منهاجه للسالكين سبيلُ يا ربِّ إنّي قد مدحت محمداً فيه ثوابي وللمديح جزيلُ صلى عليك الله يا علم الهدى ما حنّ مشتاقٌ وسار دليلُ (مدح بن الخياط )

رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أحبائى فى الله ان نصر الله آت لامحالة و الاسلام قادم لاجدال ولكن عندما نكون نحن  أهل لهذا عندما نتصالح  ونرجع إلي الله  عندما نخلص لله ونحمل هم الدين ونحمل الراية للدفاع عن اكبر نعمة فى الوجود وهى نعمة الاسلام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: