تقارير وتحقيقات

الامام الاكبر

كتب\سيد محسن

 

أحمد محمد أحمد الطيب (6 يناير 1946: 3 صفر 1365 هـ -)، الإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر (الإمام الثامن والأربعون ) منذ 19 مارس 2010. والرئيس السابق لجامعة الأزهر، ورئيس مجلس حكماء المسلمين، وهو أستاذ في العقيدة الإسلامية ويتحدث اللغتين الفرنسية والإنجليزية بطلاقة وترجم عدداً من المراجع الفرنسية إلى اللغة العربية وعمل محاضراً جامعياً لمدة في فرنسا. ولديه مؤلفات عديدة في الفقه والشريعة والتصوف الإسلامي. ينتمي الطيب -وهو من محافظة الأقصر في صعيد مصر – إلى أسرة صوفية ويرأس أخوه محمد الطيب الطريقة الصوفية الخلوتية.

مولده وتعليمه

ولد الشيخ أحمد الطيب في القرنة بالأقصر جنوب مصر، والتحق بجامعة الأزهر حتى حصل على شهادة الليسانس في العقيدة والفلسفة عام 1969 ثم شهادة الماجستير من جامعة الأزهر عام 1971 ودرجة الدكتوراه عام 1977 في نفس التخصص من جامعة الأزهر.

الدرجة العلمية

شيخ الأزهر منذ (19 مارس 2010 – الآن)

رئيس جامعة الأزهر (28 سبتمبر 2003 – 19 مارس 2010)

عيّن عميداً لكلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية العالمية بباكستان.

انتدب عميداً لكلية الدراسات الإسلامية والعربية (بنين) بأسوان.

انتدب عميداً لكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بمحافظة قنا.

عمل معيداً، ومدرساً مساعداً، ومدرساً، وأستاذاً مساعداً للعقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر.

شيخًا للأزهر

في يوم 19 مارس 2010 أصدر الرئيس محمد حسني مبارك قرارًا بتعيينه شيخًا للجامع الأزهر خلفًا للدكتور محمد سيد طنطاوي.المؤلفات

ألّف أحمد الطيب العديد من المؤلفات في العقيدة والفلسفة الإسلامية، كما أن له عدد من الدراسات والأبحاث في هذا الجانب، وبالإضافة إلى لغته العربية الأم، فإنه يتكلم اللغة الإنجليزية بطلاقة، وفيما يلي عرض لمؤلفاته:

 

الكتب العلمية

الجانب النقدي في فلسفة أبي البركات البغدادي.

تعليق على قسم الإلهيات من كتاب تهذيب الكلام للتفتازاني.

بحوث في الثقافة الإسلامية، بالاشتراك مع آخرين.

مدخل لدراسة المنطق القديم.

مباحث الوجود والماهية من كتاب المواقف، عرض ودراسة.

مفهوم الحركة بين الفلسفة الإسلامية والفلسفة الماركسية (بحث).

أصول نظرية العلم عند الأشعري (بحث).

مباحث العلة والمعلول من كتاب المواقف: عرض ودراسة.

 

التحقيق

تحقيق رسالة (صحيح أدلة النقل في ماهية العقل) لأبي البركات البغدادي، مع مقدمة باللغة الفرنسية.

الجامعات التي عمل بها سابقاً

جامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض.

جامعة قطر.

جامعة الإمارات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: