الأخبارمصر

وزير التنمية المحلية الموجة الـ 18 لإزالة التعديات على 3 مراحل واستعدادات لمواجهة التقلبات الجوية

 

سميحة مصطفي أمين

استعرض اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، خلال اجتماع مجلس المحافظين اليوم، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، موقف حصر وإزالة التعديات على المجاري المائية، موضحا أنه في هذا الصدد تم التخطيط لتنفيذ “الموجة الـ 18” لإزالة التعديات، وذلك على ثلاث مراحل.

وتابع أنه تم البدء في المرحلة الثانية من “الموجة 18” المشار إليها، منذ 11 أكتوبر الجاري، ومن المقرر أن تستمر حتى 29 أكتوبر 2021، مشيرا إلى أنه خلال اليومين الأول والثاني من هذه المرحلة، تم تنفيذ 1561 حالة تعد لمبان على المجاري المائية بمساحة 223391 م2، وكذا تم تنفيذ إزالة 439 حالة تعد زراعة على المجاري المائية بمساحة 1710 أفدنة.

وفي سياق آخر، تابع اجتماع مجلس المحافظين اليوم موقف استعدادات المحافظات لموسم الأمطار الغزيرة والتقلبات الجوية، حيث أشار اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، إلى أنه تم التنسيق وتوجيه كافة المحافظات باتخاذ عدد من الإجراءات لضمان الجاهزية والقدرة على مواجهة أية ظروف طارئة، حيث تم تكليف المحافظين بتشكيل لجان للمرور على “أعمال الحماية من مخاطر الأمطار الغزيرة”، ومخرّات السيول، وسدود الإعاقة، والترع والمصارف، ومتابعة حالتها، والتأكد من جاهزية مخرّات السيول وكل أعمال الحماية بالمحافظات، وتطهير جميع بلاعات الصرف و”الشنايش”.

وتضمنت الإجراءات كذلك حصر جميع إمكانيات المحافظة من مستشفيات ونقاط إسعاف، ومعدات الحماية المدنية، ومهمات الإغاثة، إلى جانب تسخير إمكانات الجهات المختلفة، من المعدات الثقيلة الحكومية وغير الحكومية، والتنسيق المستمر مع المحافظات المجاورة والاستعداد التام لاستخدام الامكانات المتاحة لديها حال الاحتياج، وطبقا للموقف.

ووجّه اللواء محمود شعراوي برفع حالة الاستعداد بجميع غرف العمليات المركزية بالمحافظات؛ لمتابعة الموقف بصورة مستمرة، والتنسيق الدائم مع مركز عمليات الوزارة، كما وجّه بالمرور على محطات الصرف الصحي والزراعي؛ للتأكد من جاهزيتها لاستيعاب مياه الأمطار فور هطولها، والتشديد على ضرورة وجود “المولد الاحتياطي” حال انقطاع التيار الكهربائي، مع مراجعة موقف السلع التموينية الأساسية والتأكد من وجود كميات احتياطية.

واستعرض مجلس المحافظين الموقف التنفيذي للمبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، واجراءات توفير الأراضي وتذليل كافة المعوقات للمضي في تنفيذ مشروعات هذه المبادرة القومية المهمة.

وعرض اللواء محمود شعراوي على نحو موسع، كل ما يتعلق بجهود وزارة التنمية المحلية ضمن مبادرة “حياة كريمة”، موضحاً أن الوزارة قامت بتوفير 96% من إجمالي الأراضي المطلوبة لتنفيذ المشروعات، بإجمالي 4298 قطعة أرض، كما قامت بتسليم 115 قطعة أرض مطلوبة لتنفيذ المنشآت الصحية ضمن المبادرة، من إجمالي العدد المطلوبة.

وأوضح أنه تم البدء في تنفيذ 301 مجمع خدمي حكومي من إجمالي 333 مجمعا يتم تنفيذها بالقرى الأم، بنسبة تصل إلى 90%، لتجميع الخدمات في مكان واحد، للتيسير على المواطن، ودعم رقمنة الخدمات الحكومية، مشيراً إلى أنه تم كذلك الانتهاء من تحديد الموارد البشرية والتجهيزات المطلوبة لكل وحدة بالمجمع.

وأضاف أن الوزارة تساهم في تنفيذ برنامج “سكن كريم”، من خلال لجان التنمية المتكاملة التي تقوم بمشاركة مؤسسة “حياة كريمة” بتدقيق حصر مستحقي سكن كريم وفق المعايير المتفق عليها، لافتا إلى أن عدد المستحقين بلغ حتى الآن 52.5 ألف مواطن في 13 محافظة، وقامت الوزارة بتوفير وتسليم قطع الأراضي المطلوبة لإنشاء نماذج العمارات السكنية لهذه المبادرة التي تستهدف تحسين حياة المواطنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: