الادب

لا تقبلني بلا شفة 

للشاعرة/ أمان الله الغربي اصيلة دار شعبان الفهري نابل

متابعة/ عبدالله القطاري من تونس 

أطرز من غضب المدى ثوب غيماتي

لتكسو حبات المطر جسدي الشحوب

رأسي الرابضة تنفث آخر سيجار غربتها

تكنس ما تبقى من رماد ذاكرة معطبة النسيان

ذاكرة تمتهن الضياع على شرفاتي

تخفي سر الحطام في جلباب بلا جيوب

تستر بالخواء ضجيج عورتها

وتلقيني في جب أسئلة تلعق النيران

مازال من الوقت وقت لنجماتي

أنقذها من براثن ساعة لعوب

تعود لحضن قمر يكتمل بطلتها

أجوب ضوئي وأستلم في الإنتعاش العنوان

لا تظن أنك تهت بين خيباتي

فعيناك ضماد يرد عني رضوض الغروب

وشمسي على شفتيك تقرأ شهقتها

فلا تقبلني بلا شفة على حبال نيسان

دعني أروض حنين وريقاتي

وينطلي على شعري ضحكي المسكوب

تطوي المعاني في الإنثيال نكبتها

فردا تسلقت على فراش وجهك وهبطنا اثنان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: