الادب

قصيدة لي الشاعر الكبير د/ محمد السيد

كتب 🖋️عبد الرحمن احمد الديب الوصلي 

 

قصيدة(أَسْمَيْتُ اِبْني سَاجِدَاً) / الْوَزْنُ الشّعْرِيّ: بَحْرُ الْكَاْمِلِ التّاْمْ

أَسْمَيْــتُ ابْنِي سَاجِـداً قَدْ مالوا ***اِسْـمٌ غَريــبٌ بَيْنَهُمْ هُمْ قَالُوا

وَلِمَ الْغَرَابَـــة ُ وَهْوَ اِسْمُ مُحَمّـَدٍ؟ ***صَلَّى عَلَيْهِ اللهُ حَيْثُ يُقـَـــالُ

وَلِمَ النًُّفـُورُ مِنِ اسْمِهِ ذَاكَ الّذِي؟ ***رَمْزُ السُّجُودِ وَجُلِّهِ يَــــــا آلُ

يَـــــا سَاجِدٌ اِهْـنَأ بـِاِسْمِكَ إنَّـهُ*** اِسْــمٌ جَمِيــلٌ يَعْتـَلِيهِ جَـــلالُ

عُـذْراً بُنَيَّ لِقـَوْلِهِمْ لا تـَبْتـَئِسْ ***اِسْــمٌ يُـذَكـِّرُ وَالجَـزَاءَ تـَنَــــالُ

لا تـَسْتَمِعْ أبَـــداً لَـهُمْ أبُنَيَّ لا ***لا يُغـْضِبـَنَّـكَ قـَـوْلُهُـمْ وَجـــِدَالُ

لا تـَبْتـَئِسْ مِنْ كُـلِّ قـَوْلٍ غَاشِـمٍ ***لـَفـَظُوا بـِـهِ أوْ جَاءَنَا يَنْهَالُ

 وَافـْخَرْ بـِاِسْمِكَ دَائِماً بَلْ كُلَّمَا***نـَادَى عَلـَيْكَ الخِلُّ نـَادَى الْخَـالُ

رَبَّاه ُحَمْداً بَلْ وَشُكْراً ذَا لَـكُمْ*** قـَدْ عَمَّنَاْ مِنْ نَبْعِكُمْ أفـْضَـــــــالُ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شعر د/ محمد السيد

ديوان توبات: رقم إيداع(09782 / 2015)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: