الادب

ذكرى حبيبي في عيوني

شعر/ ناجح أحمد – صعيد مصر
لا نطقَ أبلغُ من حديثِ عيوننا
فسكوتنا يُغني عنِ الإفصاحِ
نطقَ اللسانُ بأصدق المشاعر
إحساس قلب نائب عن الأرواح
بصرت قيامي أبتعد عن موطني
ازداد ويلي مذ بدت برياحي
قمرا منيرا فالمليح حبيبتي
أبدت عيونها بلون التفاح
نبت الحنين وأحيت الذكريات
جعلت من الماضي الأليم الماحي
شذرتْ براكين القصيد أشعلت
نيراننا كتوهج القداح
الشوق نار و الفراق لهيب
بلقائنا استدعت قديم جراحي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: