تنمية و موارد بشرية

وسائل الراحة النفسية

اعداد/د.طارق درويش
قضاء الوقت مع الآخرين..
يمكن للفرد تعزيز راحته النفسية من خلال الاهتمام بقضاء الوقت مع الآخرين، حيث أن البشر بشكل عام مخلوقات اجتماعية وتحتاج إلى قضاء بعض الوقت مع الآخرين حتى تتمتع بصحة عقلية سليمة على المدى الطويل، وحتى بالنسبة للأشخاص الذين يحبون قضاء الوقت لوحدهم، فإن العلاقات الاجتماعية تعتبر ضرورية لهم أيضاً، وعلى الرغم من أن إنشاء العلاقات الاجتماعية ليس سهلاً بالنسبة للعديد من الأشخاص، إلا أنه يمكن لهم القيام بذلك من خلال العمل على ذلك بنفس الطريقة التي يعملون بها على تحقيق الأهداف في حياتهم، ويمكن لهم البدء بذلك من خلال امتلاك حيواناً أليفاً حيث أن ذلك سيشجعهم على الخروج، والإلتقاء بأشخاص جدد، سواء كان ذلك في متجر الحيوانات الأليفة أو في حديقة الحيوانات أو غيرها الكثير من الأماكن المختلفة.
تجربة القيام بأشياء جديدة..
يمكن للفرد الحفاظ على راحته النفسية من خلال تجربة القيام بأشياء جديدة، حيث أن التجارب الجديدة من شأنها المحافظة على لياقة الفرد العقلية فوفقاً للعديد من الأبحاث التي قامت بها رابطة الزهايمر، فإن الحفاظ على نشاط الدماغ يزيد من حيويته، كما أن القيام بأشياء جديدة تساعد في الحفاظ على خلايا الدماغ والمخ وقد تساعد أيضاً في إنتاج خلايا دماغية جديدة وبذلك فإن التخلص من الروتين يساهم في الحفاظ على الصحة العقلية بشكل كبير، ومن الأمور المختلفة التي يمكن للفرد القيام بها لتعزيز راحته النفسية تجربة تناول أنواع جديدة من الأطعمة أو تجربة إنجاز المهام بطرق جديدة أو السفر إلى أماكن جديدة ومتنوعة.
الاهتمام بالنفس..
يمكن للفرد تعزيز راحته النفسية من خلال الاهتمام بنفسه بحيث يتأكد من القيام بما يلي تناول الوجبات الغذائية المغذية والمفيدة. تجنب شرب السجائر والاهتمام بشرب كميات كبيرة من الماء. ممارسة التمارين الرياضية حيث أن الرياضة تساعد في الحد من الاكتئاب والقلق وتحسن المزاج. الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، حيث أنه وفقاً للعديد من الباحثين فإن قلة النوم تتسبب في ارتفاع معدل الاكتئاب لدى طلاب الجامعات.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: