خالد العناني يعقد اجتماعاً تنسيقياً مع عدد من قيادات الوزارة والهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي

0 3

 

متابعة / حمادة فرج

عقد مساء امس الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار اجتماعاً تنسيقياً مع عدد من قيادات الوزارة والهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي لمناقشة بعض الملفات والموضوعات ذات الصلة بالترويج والتنشيط السياحي لمصر، وبحث سبل تعزيز مزيد من التعاون والتنسيق الدائم والمستمر بين كافة قيادات الوزارة والهيئة والأطراف ذات الصلة بهذا الملف.
وقد حضر الاجتماع الأستاذ عمرو القاضي الرئيس التنفيذي الجديد للهيئة، والأستاذ أحمد يوسف مساعد الوزير لشئون التنشيط السياحي، والأستاذة يمني البحار مساعد الوزير للشئون الفنية، والأستاذة لمياء كامل مساعد الوزير للترويج، والوزير مفوض داليا عبد الفتاح المُشرف على الإدارة العامة للعلاقات الدولية والاتفاقيات بالوزارة، والأستاذة آيتن فؤاد نائب الرئيس التنفيذي للهيئة، والأستاذ ماجد أبو سديره رئيس الإدارة المركزية للسياحة الخارجية بالهيئة، والأستاذة إيمان محمود رئيس الإدارة المركزية للسياحة الداخلية بالهيئة.
واستهل الدكتور خالد العناني اللقاء بتقديم الشكر للأستاذ أحمد يوسف مساعد الوزير للتنشيط السياحي على كل ما بذله من جهد خلال فترة تكليفه بمهام الرئيس التنفيذي للهيئة وما حققه من نجاحات وإنجازات، كما أكد على أهمية استمراره في بذل مزيد من الجهد الفترة القادمة بالتنسيق مع فريق العمل بالوزارة والهيئة.
كما تمنى الوزير التوفيق والنجاح للرئيس التنفيذي الجديد للهيئة في تنفيذ وإنجاز المهام والمسئوليات التي تقع على عاتقه على أكمل وجه خلال الفترة المقبلة.
وأكد الدكتور خالد العناني على أهمية تكاتف الجميع معاً والعمل سوياً بما يساهم في دفع وتنشيط حركة السياحة الوافدة لمصر واستعادة مصر لمكانتها التنافسية بين مصاف الدول السياحية.
ومن جانبه، أعرب الأستاذ عمرو القاضي عن تقديره لثقة دولة رئيس مجلس الوزراء والسيد الوزير لتوليه هذا المنصب، لافتاً إلى أنه سيبذل قصارى الجهد نحو تحقيق المزيد بما يساهم في خدمة القطاع والترويج والتنشيط للمقصد السياحي المصري.
وقد شهد الاجتماع مناقشة تفعيل الهيكل التنظيمي الجديد للهيئة والذي أصدر الوزير قراراً باعتماده خلال شهر سبتمبر وخاصة في ظل استحداث إدارة مركزية للتسويق السياحي لأول مرة منذ إنشاء الهيئة عام ١٩٨١، وكذلك في ظل دمج الإدارتين المركزيتين للسياحة الداخلية والسياحة الخارجية – المعتمدتين في الهيكل التنظيمي القديم – في إدارة مركزية واحدة لمكاتب السياحة.
وتم مناقشة آلية اختيار الشركة الدولية التي ستتولى تنفيذ الحملة الترويجية الدولية للسياحة المصرية والتي ستطلقها الوزارة لمدة ٣ سنوات تبدأ في نهاية العام الحالي وفقاً للاستراتيجية الإعلامية للترويج السياحي لمصر والتي أعدها التحالف الكندي الإنجليزي وتسلمتها الوزارة في شهر أغسطس الماضي حيث أنه من المقرر أن يتم التقييم والاختيار ما بين أفضل العروض المقدمة فنياً ومالياً.
كما تم مناقشة خطة الترويج في عدد من الأسواق السياحية المصدرة لحركة السياحة الوافدة إلى مصر ، وكذلك العمل على فتح أسواق سياحية جديدة .
وقد تطرق الاجتماع لبحث سبل تعزيز مزيد من التعاون بين الهيئة والإدارة العامة للعلاقات الدولية والاتفاقيات بالوزارة في مجال التسويق والترويج السياحي لمصر.
كما وجه الوزير بأن يتم الدعوة لعقد اجتماعات مهنية موسعة خلال الفترة المقبلة مع ممثلي القطاع السياحي الخاص من الاتحاد المصري للغرف السياحية وغرفه الخمسة وجمعيات المستثمرين السياحيين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: