الأخبارمصر

وزارة التنمية المحلية تنظم ورشة عمل بالتنسيق مع وزارة التخطيط لشرح طريقة تشغيل المراكز التكنولوجي المتنقلة

متابعة _ نهال يونس 

اللواء محمود شعراوى : نسعي للتسهيل على المواطنين ومنع التكدس فى الحصول على الخدمات .. و50 مركز متنقل بنهاية العام المالى الحالى

تنفيذاً لتكليفات القيادة السياسية بتطوير الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين من خلال المراكز التكنولوجية ، وفى اطار بروتوكول التعاون الموقع بين وزارتى التنمية المحلية والتخطيط والتنمية الاقتصادية لتحسين الخدمات الاجرائية التى تقدمها وزارة التنمية المحلية للمواطنين بمختلف المحافظات خاصة من خلال المراكز التكنولوجية المتنقلة.

أكد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، أن الوزارة نظمت اليوم ورشة عمل للعاملين بالمراكز التكنولوجية المتنقلة بالمحافظات بالتنسيق مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية لشرح طريقة تشغيل وآليات عمل هذه المراكز وذلك بحضور السادة نواب المحافظين وقيادات من وزارتي التنمية المحلية والتخطيط وبحضور عدد من نواب المحافظين ومسئولي المراكز التكنولوجية بالمحافظات وممثلين من القائمين علي تشغيل تلك السيارات وكذا مدير مشروع الخدمات التكنولوجية المتنقلة .

وأشار اللواء محمود شعراوي إلى ان هذه الورشة تهدف إلى رفع كفاءة الكوادر البشرية بهذه السيارات وتعزيز الاستفادة من التحول الرقمى مع مراجعة موقف أطقم التشغيل وأيضاُ التعليمات والاجراءات المطلوب التأكيد عليها .

وقال وزير التنمية المحلية ان الوزارة قامت بالتنسيق مع وزارة التخطيط بتسليم 3 دفعات من سيارات المراكز التكنولوجية المتنقلة حتى الآن بإجمالى عدد 30 سيارة مركز متنقل مجهز بكافة الأجهزة الضرورية للتشغيل للعمل فى 25 محافظة وهي ( القاهرة والجيزة والقليوبية والاسماعيلية والشرقية والدقهلية والغربية والمنوفية والفيوم وبورسعيد ومطروح والبحر الأحمر وجنوب سيناء وشمال سيناء والوادي الجديد وبني سويف ودمياط والبحيرة والمنيا وأسيوط وقنا وسوهاج والأقصر وأسوان وكفر الشيخ والأسكندرية ، وسيتم زيادة العدد إلى 50 سيارة خلال العام المالى الحالى موضحاً انه نظراً للزيادة فى التعداد السكانى مع زيادة عدد الخدمات التى تقدمها المراكز التكنولوجية اضافة الى تكدس المواطنين راغبى التقدم للخدمات فقد استدعى ذلك ضرورة توفير مراكز تكنولوجية متنقلة تتواجد فى مناطق التجمعات السكنية التى لاتتوفر بها مراكز تكنولوجية ، ولتخفيف الضغط على المراكز القائمة ، والتخفيف على المواطنين خاصة مع جائحة كوفيد 19، وتوسيع دائرة انتشار المراكز التكنولوجية لتشغيل كل مدينة وحى .
وأوضح “شعراوى ” ان مراكز الخدمات التكنولوجية المتنقلة تقوم بتأدية مايزيد عن 140 خدمة من خدمات المحليات من خلال عربة متنقلة مجهزة بأحدث نظم المعلومات المؤمنة والسريعة ، لافتاً إلى أن فكرة المراكز التكنولوجية المتنقلة تقوم على توفير سيارات تنقل الخدمات التى تقوم بها المحليات الى مقر إقامة المواطنين فى أماكن تواجدهم فى وقت قياسي وذلك لسرعة انجاز الخدمات بسهولة وكفاءة بالاضافة الى تعظيم موارد الدولة بتشجيع المواطنين على سداد مستحقات الدولة دون تأخير .
وشدد اللواء محمود شعراوى على الأجهزة التنفيذية بالمحافظات بضرورة وضع جدول زمنى لأماكن عمل السيارات التكنولوجية فى مدن وأحياء المحافظات ونشرها على الصفحات الرسمية للمحافظات مشيراً الى ان تلك السيارات تم تجهيزها بكل التقنيات الخدمية مع وجود التجهيزات اللازمة لذوى الاحتياجات الخاصة وكبار السن .
وأضاف وزير التنمية المحلية ان الوزارة حريصة على رفع كفاءة العنصر البشرى وتدريب جميع العاملين بالمراكز التكنولوجية سواء الثابتة أو المتحركة العاملة على منظومة خدمة المحليات موضحاً أنه تم تدريب أكثر من 20 ألف عامل وذلك فى اطار تحديث العمل الادارى ضمن رؤية الدولة 2030 بتطوير نظام حوكمة متكامل يضمن سير العمل بكفاءة مع تسهيل الاجراءات بين الادارات المختلفة ذات العلاقة الواحدة وتقديم الخدمات للمواطنين فى اطار من الشفافية والنزاهة .

وشهدت ورشة العمل كلمات وشرح لعدد من قيادتي وزارتي التنمية المحلية والتخطيط ومديري مشروعات الخدمات التكنولوجية المتنقلة ومهندسي الدعم الفني المعنيين بالمشروع ، كما تم الرد علي كافة استفسارات المشاركين في الورشة من ممثلي المحافظات بالإضافة الي وجود تفاعل بين نواب المحافظين والمعنيين بالمشروع والكوادر البشرية المنفذة والتي تم اختيارها للعمل في هذه السيارات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: