الأقصرالمحافظات

الإثنين المقبل افتتاح المؤتمر الدولي الأول حول قضايا الآثار والتراث الثقافي بمدينة الأقصر

كتب: أحمد عبدالله القواسمي
ينعقد المؤتمر الدولي الأول حول قضايا الآثار والتراث الثقافي والدراسات السياحية في مصر والوطن العربي خلال الفترة من 27-29 سبتمبر 2021 بمدينتي الأقصر والقاهرة احتفالاً بيوم السياحة العالمي الموافق 27/9/2021م، على أن يكون يوم السابع والعشرين بمثابة الإفتتاح للمؤتمر بمدينة الأقصر احتفالاً بكونها عاصمة سياحية من الطراز الأول ومواكبة للاحتفاء بيوم السياحة العالمي، فضلاً عن وجود إمكانية المشاركة أونلاين.
صرح الدكتور أيمن وزيري، أستاذ الآثار والحضارة المصرية القديمة، ورئيس قسم الآثار المصرية بكلية الآثار جامعة الفيوم، ونائب رئيس إتحاد الأثريين المصريين، ومُمثٍّل مؤسسي الإتحاد وأمين عام المؤتمر، بأن المؤتمر الدولي الأول يُنظمه كل من مؤسسة مصر المستقبل وإتحاد الأثريين المصريين ومن خلال مشاركة بعض الكيانات الدولية المُتمثلة في المركز الثقافي الإيطالي والمعهد الفرنسي للآثار الشرقية بالقاهرة وجامعة جوته بألمانيا، ومنظمة السياحة العالمية ومحافظة الأقصر واتحاد الجامعات العربية.
وقال “وزيري” إنه يشارك في المؤتمر نخبة من المتخصصين في مجالات الآثار والتراث والدراسات السياحية في مصر والوطن العربي وبعض الدول الأوروبية، ويسعى المؤتمر الدولي الأول إلى تدعيم وتقوية الروابط البحثية والأواصر العلمية بين الباحثين المُتخصصين في مختلف علوم ومجالات الآثار والتراث والدراسات السياحية في مصر والوطن العربي، فضلاً عن مناقشة أهم القضايا الشائكة والراهنة في مجالات الآثار والتراث الثقافي المادي واللامادي والدراسات السياحية في مصر والوطن العربي.
وأضاف “أستاذ الآثار والحضارة المصرية”، أن هذا المؤتمر يعد بمثابة حدثٍ علميٍ مهمٍ يوفر لقاءات ومنصات بحثية للأكاديميين والباحثين في الداخل والخارج والمهنيين في قطاعات ومجالات السياحة والتراث والآثار بقصد طرح تلك النتائج البحثية العلمية ونشرها في دوريات علمية ومجلات أكاديمية مُتخصصة ومُصنفة ومدرجة في قاعدة بيانات بنك المعرفة المصري وقاعدة بيانات سكوبس؛ حيث ستخضع كافة الأوراق العلمية والبحثية المُقدمة للتقييم والمراجعة بناءً على الأصالة والدقة والملائمة لموضوع ومحاور المؤتمر.
وأشار “أمين عام المؤتمر”، إلى أن هذا المؤتمر يأتي من منطلق الحرص على تطوير ثقافة الآثاريين ونشر ثقافة الوعي الأثري وتنمية الكفاءة العلمية والعملية خاصةً للجيل الناشئ لتوعيتهم بأهمية التراث القومي وكيفيه الحفاظ عليه، فضلاً عن الحرص على الإهتمام بالتنمية الإقتصادية فيما يخص مجالات العمل الأثري ودعم وتنشيط السياحة في مصر على الوجه الأفضل، والإهتمام بالتنمية البشرية وكوادر العمل الأثري وذلك من خلال تبادل الخبرات وتنشيط التبادل النفعي مع كافه المؤسسات والهيئات بما يُعزز من خبرات الأعضاء والجيل الناشىء.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: