الأخبارالغربيةالمحافظات

جامعة طنطا تنجح في حل الخلاف بين فتاة الفستان ومراقبي الجامعة.

✍️ الغربية: أحمد عتلم.

أطلق الدكتور محمود ذكي مبادرة هدفها الصلح وإنهاء الخلاف المشهور بين “حبيبة” الطالبة بكلية آداب جامعة طنطا والمعروفة إعلاميا بفتاة الفستان وبين مراقبي الجامعة.

جاء ذلك بعد انتشار القضية علي نطاق واسع من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والجمعيات الحقوقية كما شغل أيضاً وسائل الإعلام كل على حده سواء لتقوم رئاسة الجامعة بدورها بتحويل الواقعة إلي النيابة العامة للنظر فيها والتي جاءت التحقيقات مؤكدة علي كيدية الاتهام وعدم واقعيته .

ليظهر الدكتور محمود ذكي رئيس الجامعة بدور الأب للطرفين من خلال عقد جلسة هدفها الصلح وإنهاء الخلاف.

فقد استقبل اليوم الدكتور محمود زكى رئيس جامعة طنطا طرفي الواقعة بمقر الكلية بحضور ممثل المجلس القومي للمرأة بالغربية وقيادات جامعة طنطا وممثلى إتحاد طلاب الجامعة وعدد من الإعلاميين والصحفيين. 

وبعد التداول بين الجميع إنتهى الإجتماع بنجاح مبادرة الصلح والتصالح بينهما والتى تؤكد على النقاط التالية 

النقطة الأولى :

تقدمت الطالبة للجامعة بالإعتذار على ما بدر منها على صفحات التواصل الإجتماعى والقنوات الفضائية وما بدر من الغير على صفحتها.

النقطة الثانية : 

فى ضوء ما إنتهت إليه النيابة العامة ورغبة من الطالبة حبيبة طارق فى إنهاء الخلاف فقد تقدمت بالإعتذار للسادة المراقبين عن ما قد يكون أسئ فهمه. 

النقطة الثالثة : 

تقدم الموظفين المحترمين بالشكر والتقدير لإبنتهم الطالبة حبيبة طارق على ما بدر منها بالإعتذار 

النقطة الرابعة : 

يتقدم رئيس الجامعة بالشكر لكافة أطراف الواقعة لقبولهم مبادرة التصالح وإنهاء النزاع بينهم بصورة حضارية تليق بهم وبجامعة طنطا .

وبناء عليه يتقدم الأستاذ أحمد عتلم مدير مكتب الغربية لجريدة القاهرية وجميع العاملين بالجريدة بخالص الشكر والتقدير للدكتور محمود ذكي لتداركه الموقف وحرفيته في إدارة الحوار بين الطرفين ونجاحه في حل الخلاف بطريقة متحضرة قائمة في جوهرها علي مبدأ الاحترام المتبادل بين الطالب وأستاذه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: