الثقافة

طوف وشوف من كل اصل حكاية جمصه

محمود سعيد برغش
جمصة مدينة ساحلية ولكن ما اصل تسمية المدينة بهذا الاسم «جمصــة»
في ظل أحداث الحملة الفرنسية سار جيش نابليون من خلال محافظة الدقهلية أو ما يعرف عند الأغلب بمنطقة المنصورة
أمر قواته تعسكر وتستريح عند مكان إسمه(تل عرابي) وكان شاطئ في غاية الجمال وقتها لدرجة أن نابليون وقف وقال
(Je aime ça)
المعني بالعربية (أحب هذا ) وهذة كانت بداية بناء قرية في نفس المكان تحمل نفس الوصف النابليوني الذي تحور مع النطق العربي من (چيم-سا) إلي (جمصة) المصيف المصري الأقدم ..تقع مدينة جمصة في شمال محافظة الدقهلية على البحر الأبيض المتوسط مباشرة بطول 7.3 كم وبعمق 3 كم وهو أقرب المصايف إلى مدينة القاهرة ومحافظات وسط الدلتا وتم إنشاء المصيف في أوائل عام 1962 وذلك بإنشاء 40 شاليه على شاطئ البحر بقرض مالي من هيئة قناة السويس وكانت هذه هي اللبنة الأولى لإنشاء مصيف جمصه السياحي وتطور المصيف بتعاقب القيادات حتى وقف شامخا بين مصايف الجمهورية وحتى اكتملت له المقومات الرئيسية للمدن وكان يطلق عليها منذ سنوات شاطىء الغلابة لانخفاض الأسعار به جمصة مدينة السحر والجمال لؤلؤة البحر المتوسط شاطئها حبات الذهب ومياهها بلون الفيروز جمصة مصيف سياحي يمتد على البحر وتمتاز بمياهها الصافية وانخفاض نسبة الرطوبة ورمالها الناعمة وارتفاع نسبة اليود والمسافة بين المنصورة عاصمة المحافظة وجمصة60 كم والمسافه من جمصة للقاهرة 185كم والطريق الدولي الساحلي يمر قبلي المدينة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: