الغربيةالمحافظاتحوارات

أحمد عتلم وحوار مع أسرة الطفل المخطوف إبن مدينة المحلة الكبرى بعد مرور 24ساعة من وقوع الحادث.

✍️ الغربية: أحمد عتلم.

علي طريقة هوليوود حيث نجد العناصر الإجرامية وقد استباحت فعل كل ماهو مشين ومنافي للأعراض الإنسانية جزعت إحدي أسر مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية بعد ماقامت عناصر إجرامية مجهولة الهوية باقتحام محل تجاري في نطاق المحلة واختطاف نجلهم الأصغر”زياد أحمد البحيري”.
الجميع يمر بفترات عصيبة حيث نجد الأم ساكنة صامتة لايدور في بالها سوي نجلها المسكين وكيف سيكون مصيره المجهول حتي وقتنا هذا.
وعلي الصعيد الأخر نجد أب مكلوم لم يفقد الثقة في الله عز وجل إلا أنه غلبته العاطفة لفقدان نجله وأصبح يترقب لحظة تلو الأخرى أي أنباء عن ماحل بفلذة كبده والذي صار إبنا لكافة فئات المجتمع يبحثون عنه بعاطفة الأبوة .
وأثناء الحديث نسترق النظر لنجد الجد والجدة وقد لازما الطرقات المؤدية للمنزل في حالة ترقب مستمرة وعينان مملوءة بالدموع وخوف بالغ علي أعز مايملكون .
فكعادة الطفل المختطف يذهب لمساعدة والده ووالدته فى محل بيع الزيوت، على الطريق الدائرى، وفى هذا اليوم المشئوم فوجئوا بتوقف سيارة فضية اللون بها شخصين ملثمين نزلوا مسرعين وقاموا بخطف الطفل فى وضح النهار أمام أعين والدته، ولم يتوقف بهم الأمر عند هذا الحد من التبجح بل وقاموا أيضا بالتعدي علي الأم أثناء محاولتها الدفاع عن نجلها.
وعلي الفورتواصلت ” جريدة القاهرية “، مع أسرة الطفل المختطف ليرووا تفاصيل الواقعة، وقال السيد الشرشابى جد الطفل، أنه فوجىء باتصال من إبنة خاله تخبره باختطاف حفيده، حينها ذهب إلى منزل نجلته مهرولا من هول الصدمة، وأكدت له المعلومة وكانت فى حالة إنهيار شديد، لافتا، أن ما حدث فى هذا اليوم فى تمام الساعة العاشرة صباحاً ذهبت مع نجلها لكى تفتح المحل كعادتهم، وأثناء رفعه الباب فوجئوا بتوقف سيارة بطريقة مريبة، وقاموا بحمل الطفل بعنف فحاولت والدته الإمساك به إلا أنها فقدت القدرة على المقاومة، خاصة بعد سقوط أحد الحوامل الحديدية عليها، مما أدى إلى إصابتها بجروح وكدمات، وكذلك قاموا بسحلهاوأثناء محاولتها السيطرة على السيارة لإيقافها وإنقاذ الطفل .
وأوضح أن نجلته منذ حدوث الواقعة، وهى فى حالة مأساوية تتحدث وتنادى على نجلها، والدموع لا تفارقها من هول ما حدث، مشيرا أن زوج نجلته سمعته طيبة ولا يوجد له أى خلافات مع أحد أو أعداء فهو فى حاله ومحب للجميع، مشيرا، أن ما يتم تداوله من وجود خلافات أو قيام أحد الأشخاص بالإتصال لطلب فدية قدرها2 مليون جنيها عارى تماما من الصحة، كما يناشد الأهالى المتعاطفين معهم بالتوقف عن نقل المعلومات الغير دقيقة التى من شأنها تشتيت الجهات الأمنية وتزيد من الألم والحزن، وهم فى أمس الحاجة لأى معلومة صحيحة ويرجوا من الجميع الدعاء لهم .
والتقطت منه أطراف الحديث، نجلته والدة الطفل المختطف بنبرة صوت خافتة توحي بما تشعر به الأم من حزن بالغ علي ماحل بنجلها قائلة
 ” أنا عايزة إبنى هاتولى زياد اتخطف قدام عيني ومعرفتش أعمل حاجة حاولت أنقذك معرفتش يا حبيبى يابنى ياريتنى كنت أنا”، مؤكدة أنها تثق فى الأجهزة الأمنية التى تحركت فور وقوع الحادث وانتشار مقطع الفيديو عبر وسائل التواصل الإجتماعى.
ومن جانبه كشف مصدر أمني أن السيارة التى استخدمت فى حالة خطف الطفل بمدينة المحلة، قامت بالمرور حول المحل الذى شهدت الواقعة 4 مرات مما يؤكد عنصر الترصد، مشيراً أن المحل تم فتحه حوالى الساعة العاشرة صباحاً .
كما تمكن قسم الحوادث لدي مكتب الغربية لجريدة القاهرية من الحصول على صورة ضوئية من محضر رسمى تم تحريره يوم 16/8/2021 من المواطن حسن محمود مصطفى مقيم بقرية منية سمنود، بفقدان اللوحات الخاصة بسيارته والتى تم استخدامها فى حادث اختطاف الطفل زياد أحمد البحيرى فى وضح النهار بالطريق الدائرى بالمحلة الكبرى .

وكشف المحضر، أنه تم سرقة اللوحات المعدنية الأمامية والخلفية للسيارة رقم 1264، ولا يتهم مالك السيارة أحد.
وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مقطع فيديو يظهر قيام شخصين ملثمين بخطف طفل يدعى زياد أحمد البحيري مقيم بمنطقة عزبة خضر أثناء تواجده بمحل والده بالطريق الدائرى.
وظهر فى الفيديو، شخصان ملثمان، أثناء خطف الطفل داخل سيارة فضية اللون تحمل رقم 1264 وفروا هاربين، وذلك وسط حالة من الخوف والفزع من الأهالي.
 وتكثف مباحث المحلة الكبرى من جهودها لضبط المتهمين فى واقعة اختطاف طفل من أمام أحد محال الزيوت بالطريق الدائري.
تلقى اللواء هانى عويس مدير أمن الغربية، إخطاراً من مأمور قسم المحلة الكبرى، بورود بلاغات من الأهالي تفيد باختطاف طفل يدعى “زياد أحمد البحيري” من قبل شخصين ملثمين في سيارة ملاكى تحمل لوحة معدنية رقمها 1264، وفروا هاربين .
وتستمع مباحث المحلة الكبرى إلى أقوال والد الطفل كما أمر العقيد خالد عبد الفتاح رئيس الفرع الجنائى بالمحلة وسمنود بتفريغ كاميرات المراقبة للتعرف على هوية المختطفين وضبطهم، فى أسرع وقت .
وقد ظهر جلياً مدي الجهود المبذولة من قبل الجهاز الأمني خاصة بعد وصول اللواء خالد العزب مساعد وزير الداخلية لمنطقة وسط الدلتا واللواء هاني عويس مدير أمن الغربية الي منزل الطفل المخطوف زياد احمد البحيري ابن مدينة المحلة الكبرى لمتابعة عملية البحث عن الطفل والمتهمين.
وتحرر محضر بالواقعة، لإخطار النيابة العامة، واستكمال الإجراءات القانونية .
وتناشد جريدة القاهرية السادة المواطنين من أهالي مدينة المحلة الكبرى التعاون مع الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية وسرعة التواصل والإبلاغ حال توافر أي معلومات عن الطفل المختطف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: