منوعات

قُدسُنا

شعر_ محمد جلال

كيف الأحوال الآن

تبدو وكأنك حيران

تبكي وتداري أحزانك

تحزن وتخبي أوجاعك

ولكونك تبكي منفردًا

منكسرًا رغم الأزمان

أحيانًا يملأك الحزن

وتسطر تاريخك لحنً

فيكون الحب هو المخزى

والقبة تــاريخ الأقصـى

تحكي عن أسوء لحظات

عن قدس مملوء بآهات

للعالم أقصى يعرفه

القاصي منها والداني

والعالم معروف بآلامه

ضعيفًا مسلوبة أغراضه

يا أقصى 

أحزاني قد تكتب أحزانك

أقصانا في القلب محبتك

مرفوعًا رغم أعادينا

مصمودًا رغم مزلتنا

للعالم أقصى يعرفه

مكتوب عالقلب محبته

أقصانا نبكي ونتألم

من بعد صلاح وفاروقك

وبمسرى أحمد والإسراء

يـشهد أقـصانا الــعظماء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: