القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

زيارة تمهيدية لنائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية للوقوف على أخر المستجدات المتعلقة بإعادة افتتاح سوق توشكى بحلوان

84

 

القاهرية 

ضمن زياراتها المكوكية بجميع أحياء المنطقة الجنوبية لمتابعة كل صغيرة وكبيرة من مواقع الأحداث ، والوقوف على مدى جاهزية الأحياء ونسب تنفيذ المشروعات القومية الجارية بها والتى لها بالغ الأهمية فى رفع أى ضرر أو معاناة عن كاهل المواطن والمساهمة بشكل مباشر فى تحسين جودة الخدمات المقدمة له إنها صاحبة الملفات الشائكة المهندسة جيهان عبدالمنعم نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوب فى سياق متصل فقد قامت نائب المحافظ اليوم بعمل زيارة تفقدية بسوق توشكى بنطاق حى حلوان حيث من المنتظر افتتاحه خلال الأيام القليلة القادمة بعد إعادة إعماره مما وقع عليه من أضرار جسيمة جراء حادث الحريق الضخم الذى نشب بالسوق منذ ما يقارب عام مضى وقد طال حوالى ٧٠ ٪من الباكيات و لحق اضرارا بها وبما تحتويه من بضائع وما نتج عن ذلك من تأثر مصدر رزق هؤلاء الباعة ومن خلال زيارتها اليوم للسوق والتى كان بالغ الأثر الإيجابى على الباعة والفرحة المتبادلة بين هؤلاء التجار والمهندسة جيهان عبدالمنعم فإنها تكاد تعرفهم بأشخاصهم من خلال التواصل الدائم و اللقاءات العديدة التى قامت بعقدها معهم بمقر المنطقة وحى حلوان وموقع السوق المحترق مواساتها لهم وقت وقوع الحادث وطمأنتها لهم بأنه سوف يعود أفضل مما كان عليه 

إلى جانب التحاور مع أهالينا من المنتفعين لتحديد آليات إعادة التشغيل، بالإضافة إلى ماتم من اللقاءات المكثفة مع ممثلي المجتمع المدني ونواب البرلمان بدائرة حلوان لبحث افضل السبل   

للخروج من هذه الازمة باقصى جهد واسرع وقت ممكن 

وفي الذكري السنوية الأولى للحريق فقد قررت إعادة افتتاحه لمحو الأثر السيء لديهم المرتبط بهذا التوقيت وفى السياق ذاته فقد تابعت نائب المحافظ ماتم من تنفيذ أعمال التجهيزات الجارية لافتتاح سوق توشكي تاكيدا على انشاء ودعم أقامة اسواق حضارية وقامت بالتاكد من جاهزية السوق والتشديد على توفير جميع وسائل الحماية وتذليل أي عقبات من شأنها تعطيل العمل وقد وجهت ايضا برفع كفاءة الطرق المؤدية الي السوق للتيسير علي المواطنين وسهولة وصولهم له وتشجيهم علي الاقبال عليه كما كان في السابق وقد اطمأنت على ماتم من توفيره من مصادر الكهرباء الشرعية إلى جانب تركيب محول يستوعب كافة الخدمات.ومن الجدير بالذكر أنه منذ وقوع هذا الحادث قد تأثر مصدر الرزق لقرابة خمسة آلاف أسرة من أهالينا الذين يقومون بالعمل داخل السوق الذي يستوعب مائة وأربعة عشر من الباكيات المتطورة، ومنذ وقت الحريق والعمل بالمحافظة والمنطقة الجنوبية يجرى على قدم وساق وبشكل ممنهج وتواصل مع كافة الجهات المعنية دون توقف لإعادة تشغيل السوق مرة اخري ورفع كفاءته.وقد رافق نائب المحافظ السيد الدكتور/ احمد القزاز رئيس حي حلوان والاستاذة / ناهد عبد الكريم سكرتير حي حلوان والادارات المعنية التنفيذية بالحى والمنطقة الجنوبية

قد يعجبك ايضا
تعليقات