القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

هل القهوة تعوض عن قلة النوم؟.. إليك الإجابة

84

كتبت. شيماء صبرى رفعت

هل القهوة يمكن أن تعوض عن قلة النوم؟
وفقًا لدراسة جديدة، توصلت إليها، كلية علم النفس التجريبي، بجامعة ولاية ميشيجان، عندما لا نحصل على قسط كافٍ، من النوم، فقد يكون لذلك، تأثير كبير على قدراتنا المعرفية. ما يجعل الاستمرار في يومنا، أكثر صعوبة. نظرًا لأن القهوة والمشروبات الأخرى، المحتوية على الكافيين، غالبًا ما تُستخدم لدعمنا عندما نكون متعبين. لذلك فقد أراد الباحثون من جامعة ولاية ميتشيجان، معرفة مدى فعالية الكافيين، في مواجهة عدم كفاية مدة النوم.
استطاع الباحثون، على أن يقيموا قدرة القهوة، على التعامل، مع التأثير السلبي، لقلة النوم، في الأداء المعرفي. ومن أجل ذلك، اختاروا 275 متطوعا، قسموهم إلى مجموعتين.
المجموعة الأولى، قضت ليلة كاملة، في المختبر دون نوم. والثانية، نام أفرادها، في بيوتهم ليلة كاملة. وفي الصباح أعطى الباحثون، لأفراد المجموعتين، كبسولات الكافيين، أو كبسولات وهمية. وطلبوا منهم، اجراء اختبار بسيط، عن تركيز الانتباه، وحل مسألة معقدة “عن التوزيع”، تتطلب اجراء العمليات، بترتيب معين، دون أي تخط، أو تكرار الخطوات.
واكتشف الباحثين، أن الحرمان من النوم، يضعف الأداء في كلا المسألتين. وأن الكافيين، ساعد في حل المسألة الأسهل. ولكن كان تأثيره ضئيلا، في أداء معظم المشتركين، عند حل المسألة المعقدة. وأضافوا أنه على الرغم من أن هذا المشروب، يعطي طاقة إضافية. ويقلل من الشعور بالنعاس. ويمكن أن يحسن المزاج، إلا أنه لا يمكن إطلاقا، أن يحل محل النوم الجيد ليلا.
أكد الباحثون، أن قلة النوم الدائمة، تؤثر ليس فقط في القدرات المعرفية، بل أيضا في المناعة، ما يشكل خطورة جدية أثناء الوباء العالمي الذي نعيشه الآن.

قد يعجبك ايضا
تعليقات