القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

مزيج سحري.. شرب الماء يؤثر على عواطفك وحالتك المزاجية؟

82
كتبت. شيماء صبرى رفعت.
مزيج العواطف البشرية متقلّب دائمًا، تمامًا مثل المحيط، تأتي عواطفنا في موجات – ترتفع وتنخفض وتتدفق باستمرار، ربما تكون حقيقة أن أجسامنا تحتوي على 60٪ من الماء، لكن يبدو أنه من المنطقي أن شرب المزيد من الماء يفيد عواطفنا بشكل كبير، ويؤثر على النشاط أيضًا.
يساعدنا الماء في الشعور بالرضا
في دراسة أجرتها المجلة الدولية للبحوث البيئية والصحة العامة، أفاد المشاركون بانخفاض ملحوظ في تقديرهم للجفاف، وهذا أمر منطقي: من الصعب أن نشعر بالرضا عن أنفسنا إذا كنا نفتقر إلى إكسير الحياة، الماء، إن البقاء على قمة الترطيب هو المكون السري للحفاظ على الثقة، ما عليك سوى إسقاط مصفاة في الزجاجة أو كوب من الماء، واتركها تنقع لمدة خمس دقائق، واستمتع بالنكهة اللطيفة والفاكهة – مذاقها يشبه إلى حد ما الشعور بأنك على قمة العالم.
البقاء رطبًا مرتبط بالتركيز والنشاط
بعد تناول الكثير من القهوة، لا توجد كمية كافية من الماء، أكدت الدراسات أن للجفاف آثارًا سلبية على النشاط – من الصعب أن تكون مصدرًا للنمو عندما نتعامل مع الأدخنة، ومع ذلك، أثبتت نفس الدراسة أن معالجة الجفاف تحسن الانتباه، وهو ما يعني بالنسبة لنا أن البقاء رطبًا هو مفتاح البقاء في صدارة لعبة العمل لدينا.
معالجة الجفاف تجعلنا في حالة مزاجية أفضل
اختبرت دراسة أجراها مختبر الأداء البشري بجامعة كونيتيكت، اضطراب المزاج الكلي، للمشاركين أثناء حالات الجفاف والجفاف، وتقييم عوامل مثل التوتر والاكتئاب والتعب والنشاط والارتباك والغضب. عندما تمت إعادة ترطيب المشاركين (بعد تعرضهم للجفاف) ، تحسن اضطراب مزاجهم الكلي، يمكن أن يجعلنا كوب من الماء في مزاج جيد.
يساعدنا شرب الماء على الشعور بالنشاط
أثبتت الأبحاث أن الجفاف يسبب الإرهاق، لذلك ربما يكون للنعاس غير المبرر بسبب الجفاف، وبينما يكون الرجال أكثر عرضة للإصابة بالتأكيد، “كانت التغيرات المتنوعة في الحالة المزاجية والأعراض أكبر بكثير لدى الإناث [المصابات بالجفاف].”
يُصبح كل شيء أفضل
نحن نعلم أن الترطيب أهم جزء في الشعور بأفضل ما لدينا، وبدلاً من التأثر بالمشاعر المضطربة لابد أن نعطي الأولوية لبعض المواد السائلة، كل ما يتطلبه الأمر إضافة النكهات للمياه، وهكذا تعرف طريقك إلى مزاج أفضل.
قد يعجبك ايضا
تعليقات