صحافة المواطن

الخذلان

بقلم / نيرة رزق
يولد الإنسان بريئا لدية القدرة والقوة علي المحبة وبناء الثقة مع ممن حولة .. ويعتقد أنة يستطيع أن يبني تلك الثقة مع كل من في حياتة .. وكلما زادت جسور الثقة ذات ثقتة بنفسة واعتقادة بوجود الخير داخل كل الناس .. وتسحبة تلك الثقة ليتعلق اكتر ويحب أكثر ويسلم نفسة أكثر ..
الي أن يسقط ضحية الخذلان الاول .. من عائلتة ثم صديق أو حبيب .. يختلف الحزن والاحساس بالاسي ولكن في النهاية تتعرض للانهيار وتسقط .. وتحاول أن تلملم شتات نفسك بمن حولك مجددا الي أن تسقط مرة ثانية ومرة ثالثة الي أن تفقد ثقتك بكل من حولك حتي تفقد ثقتك بنفسك هذة المرة .. وحينها يسال الإنسان نفسة سوال واحد فقط
” ما الذي فعتلة لاستحق كل هذة الالالم ؟! “
الخذلان الذي يسبب تصدع في جدار القلب ک الجزجاح المجروح .. وكثرة الاوجاع والخذلان المتتالية يجعل هذا الصدع يزداد ف يزداد الي أن ينكسر ويكون كالرماد .. تصبح روحنا هشة ک كورقة شجر أصبحت صفراء من كثرة ما هبت عليها الرياح إلي أن تسقط منهكة علي الارض ..
ولكن رغم التعرض للخزلان والخيانة إلا انة يعتقد أن المشكلة متعلقة بة وبروحة .. فهو مازال يوجد أمل بداخلة ليلتقي بمن يستحق ثقتة بمن يتقبلة كما هو .. كما هو يتقبلهم بقلبة ولكنة أغفل عن خطأ ارتكبة حقا وهو أنة يعطي مساحة كافية للجميع ولم يعطي لنفسة فرصة ليتأكد أنه اختار من حولة بعناية ف كان دائما يختار من يجرحة ولا يحسن الاختيار لذلك : ” عش كيفما شئت ولكن لا تسلم مفتاح ثقتك لأحد “
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: