القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

أحمد عاصم المتابعة الدورية للنساء تقى من العقم

80
كتبت/ هدي العيسوي
أكد الدكتور أحمد عاصم الملا أستاذ وإستشارى الحقن المجهرى والمناظير النسائية وعلاج العقم، أن علاج اصعب حالات العقم لا يرتبط بالنساء فقط، حيث يعتبر العقم عند الرجال مشكلة تواجه الكثيرين وتسبب عدم قدرة شريكة حياتهم على الحمل والإنجاب، ويعاني حوالي 13% من الأزواج من عدم القدرة على الإنجاب بعد ممارسة العلاقة الزوجية، دون استخدام موانع الحمل، يعود سبب العقم في أغلب الحالات إلى وجود مشكلة لدى الزوج نفسه مثل نقص أعداد الحيوانات المنوية أو تشوهها أو ضعف حركتها ما يؤدي إلى فشل تخصيب البويضة الناضجة.
وقال الدكتور أحمد عاصم الملا، قد لا تظن بعض النساء أن هناك أهمية كبيرة لزيارة دكتور امراض نساء بانتظام للخضوع للفحص الدوري من حين لآخر، وذلك لأن كثير من السيدات لا تعانين من أي أعراض تستدعي ذلك لكن في الواقع، معظم أمراض النساء قد لا يصاحبها ظهور أعراض في بداية الأمر ولكن تتفاجأ السيدة بعد الزواج بمشكلة تأخر الحمل والإنجاب، والتي كان من الممكن أن تتعرف على أسبابها وتتخلص منها بسهولة خلال أحد الفحوصات الدورية لدى طبيب امراض النساء.
وأضاف الدكتور أحمد عاصم الملا، تتشابه عملية الحقن المجهرى مع عملية أطفال الأنابيب في أن التخصيب يتم خارج الجسم، ولكن الفارق بين العمليتين أنه يتم حقن الحيوانات المنوية داخل البويضة في عملية الحقن المجهري، بينما تترك الحيوانات المنوية مع البويضة لتقوم بعملية الإخصاب في عملية أطفال الأنابيب.
وتابع الدكتور أحمد عاصم الملا، بعد عرض بعض الأسباب التي تجعل المريضة أن تذهب إلى الطبيبفإنه لا ينبغي على المرأة أن تشعر بالحرج تجاه الذهاب إلى دكتور امراض النساء في أي وقت، وعليها أن تحرص على الكشف الدوري ليتم علاج المشكلات في بدايتها، ولا يحدث لها أي مضاعفات وحتى يتمكن الطبيب من علاج الأسباب أو الوصول الى عملية الحقن المجهرى بأمان وسهولة.
وأشار الدكتور أحمد عاصم الملا، أن الحقن المجهري يعتبر واحدًا من الحلول الأحدث والأكثر دقة لعلاج العقم وتأخر الإنجاب، ويمكن اللجوء إليه في حالة ضعف أو قلة عدد الحيوانات المنوية السليمة أو عند فشل الإخصاب عن طريق التلقيح الصناعي وأطفال الأنابيب.
قد يعجبك ايضا
تعليقات