القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

القاهرية ترصد صحة قصة ابنة هولاكو زعيم التتار

782

تقرير د ـ عيد على

انتشرت قصة ابنة هولاكو زعيم التتار بين العامة والمثقفين حتى تناقلتها صفحات التواصل الاجتماعى كنموذج لفخر علمائنا ولكن ما مدى صحة هذه القصة

بقال أن ابنة هولاكو زعيمِ التتار كانت تطوف في بغداد فرأت جمعاً من الناس يلتفـون
حول رجل منهم فسألت عنه فإذا هو عالم من علماء المسلمين
فامرت باحضاره فلما مثل بين يديها سألته:

الستم المؤمنين بالله؟!
قال: بلى.
قالت: ألا تزعمون أن الله يؤيد بنصره من يشاء؟!
قال: بلى.
قالت: ألم ينصرنا الله عليكم؟
قال: بلى.
قالت: أفلا يعني ذلك أننا أحب إلى الله منكم؟
قال: لا.
قالت: لم؟!
قال: ألا تعرفين راعي الغنم؟
قالت: بلى.
قال: ألا يكون مع قطيعه بعض الكلاب؟
قالت: بلى.
قال لها: فما عمل الكلاب في القطيع؟
قالت: يرسلها الراعي على الشاردة من غنمه.
قال: وان عادت الشاردة؟
قالت: يكف كلابه عنها.
قال: فهذا شأننا وشأنكم, كلنا رعية الله, نحن غنمه وأنتم كلابه, فلما شردنا أرسلكم الله لنا حتى نرجع,
فإن رجعنا كف أيديكم عنا!
هذه كانت القصة وتتبعنا مصدر هذه القصة فلم نجد لها مصدرا بل بعد البحث والاستقصاء وجدنا أن هولاكو لم تذكر كتب التاريخ أن له ابنة بجانب أن التتار حينما اسقطوا بغداد لم يتركوا فيها عالم أو غير عالم فكانوا يأتون بالرجل فيذبحونه ذبح الشاه أمام زوجته وأولاده حتى دمروا بغداد كلها وهل يعقل مع وحشية وهمجية التتار أن يجتمع الناس حول عالم يدارسهم فى الدين هذا كلام لا يعفل فى هذا الموقف .
إذا فهى قصة مكذوبة وليس لها أساس من الصحة فى أى من كتب التاريخ
قد يعجبك ايضا
تعليقات