السويس

مبادرة حزب حماة الوطن بمحافظة السويس لتجهيز الفتيات غير القادرات تلقي إشادة قوية من شعب السويس 

كتبت_هبه حسان 

الشارع السويسى يشيد بمبادرات حزب حماة الوطن بمحافظة السويس والتي تعبر دوما عن ما يفيض به من مشكلات ويسعي الحزب دوما لإيجاد حلول لهذه المشكلات التي تواجه أي مواطن سويسى في أي مجال سواء إجتماعية أو صحية او غيرها من المشكلات العامة التي كان للحزب بصمات واضحة في محاولات مريرة لتذليل كل العقبات

وهو لا يتهاون في مساعدة اي مواطن والسعي جدية لحل المشكلة وعرضها علي المسؤولين فقد عرض بعض المشكلات الصحية علي المسؤولين بمديرية الصحة بالسويس

وأيضا السعى لحل مشكلات البطالة والتواصل مع مديرية القوى العاملة بالسويس لتوفير فرص عمل لشباب السويس وغيرها الكثير من التحركات التي لمسها المواطن التي تهدف  إلي الصالح لعام.

ووضح ذلك أيضا من خلال مبادرات الحزب تلبية لنداء شعب السويس في مشكلة الكلاب الضالة بشوارع السويس

وتقديم الحلول وعرضها علي المسؤولين وتم الأخذ بها فعلا .

ومبادرة محو الأمية وتعليم الكبار لتوفير حق المعرفة والتعليم لكل فرد يرغب في محو أميته

وجهوده في  مجابهة فيروس كورونا بالمحافظة والمشاركة فعليا في تعقيم المصالح الحكومية وبعض المناطق السكنية وتوعية المواطن بالالتزام بالإجراءات الاحترازية حفاظا علي صحة الجميع.

وشهد جموع المواطنين بمجهودات الحزب وانه هو من الأحزاب الهامة التي لها وجود حقا علي أرض الواقع والدليل على ذلك تنفيذ ما وعد به الحزب لتجهيز الفتيات الغير قادرات ومساعدتهن بتوفير 30 جهاز مساهمة من الحزب لهن لاكتمال فرحتهن وتجهيز  بيت الزوجية معهن.

وتم هذا بكل شفافية ووضوح والتأكد على أن كل عروس تقوم باستلام ما يلزمها  من جهاز كهربائي  بنفسها وذلك من قيادات الحزب بنفسهم للتأكد من وصول الهدية لذويها.

ومن خلال هذا يظهر الدور الفعال للحزب علي أرض الواقع ومن خلال المشاركة المجتمعية للحزب والدور الوطني المنشود للمساهمة في توفير حياة كريمة لكل مواطن تتناسب مع وطن عظيم وهو مصر أم الدنيا.

وذلك اقتداء بالسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في مبادرته حياة كريمة وتوفير حياة كريمة لكل مواطن مصري .

فنحن في عهد جديد لا مكان فيه للأحزاب الزائفة ولا أصحاب الضجيج الإعلامي عهد الأحزاب الفعالة حقا والمشاركة فعليا  في بناء وطن قوى بقيادة رئيس قوى وعظيم .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى