مقالات

العنف ضد المرأة وعصر التمييز

 

متابعه/نورهان محمد هلال
عضو النقابة العامة للصحافة والإعلام الالكتروني

هل يوجد في مجتمعنا عنف ضد المرأة؟
وهل تقبلت حواء هذا الوضع؟ أم أنها قاومت بكل ما تملك من قوة نفسية وفكرية وجسمانية؟
نعم تعرضت حواء علي مر العصور للعنف بكافة أشكاله، ( عنف جسدي/عنف نفسي/عنف لفظي/عنف سياسي /عنف إجتماعي ) إلي آخره.
فقد كانت المرأة تعاني من الفكر الذكوري في أغلب المجتمعات، والذي دائما ما يقدم الرجل عليها في كل المجالات . ويرجع ذلك إلى الموروث الثقافي وما اعتمد عليه في التفرقة بين آدم وحواء، وتقديمها للمجتمع علي أنها الأضعف دائما ولا تسطيع القيام بما يقوم به الرجل من مهام، فهي تحتاج الي من يعمل من أجلها ويقدم لها الحياة الميسرة، غير أن هناك بعض الأعمال الصعبة التي لا تستطيع القيام بها ، وبناء عليه فهي الأضعف دائما وتحتاج للحماية ، لذلك كان الزواج هو هدفها الاسمي وهدف من حولها حيث نردد دائما(البنت مصيرها للجواز ) عبارة كثيرا ما ترددت على السنة أمهاتنا وجداتنا ولازالت تردد إلا من رحم ربي.
ولن نطيل كثيرا في حوار العنف ضد المرأة بل ننظر إلي الجانب الإيجابي وما نالته المرأة في عصرنا الحالي في ظل القيادة الحكيمة .
كلمات رنانة راسخة في أذهان المرأة المصرية بدأ بها الرئيس عبد الفتاح السيسي عصره بقوله( انا وزير المرأة، والمرأة المصرية حالة فريدة ) كلمات وحروف أسعد بها حواء، ولم يكن دعمه لها قاصرا على هذه الكلمات بل ترجمها أفعال، حيث نالت حواء في عصر الرئيس السيسي مالم تنله من قبل ومنها: تعيين 6 وزيرات في عهده تعيين أول سيدة في منصب محافظ تخصيص العديد من نصوص الدستور بحقوق المرأة إعادة تشكيل المجلس القومى للمراة إختيار عاما خاصا للمرأة المصرية تقديرا لها هو عام 2017. انخفاض نسبة التحرش نظرا لتشديد العقوبة لمرتكبيه الأهتمام بالمرأة المعيلة والغارمات ودعمهم علي المستوي النفسي والاقتصادي.
اليونسكو: رشحت مصر في عهد الرئيس السيسي الوزيرة والدبلوماسية السابقة/ مشيرة خطاب لمنصب مدير منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو ) . وغير هذا الكثير مما لا يتسع المجال لذكره فهنيئا للمراة المصرية بعهد الرئيس عبد الفتاح السيسي ونتمني مزيدا من التميز والازدهار في عهده .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى