رياضه

رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل أعضاء تنسيقية نقابات المهن الطبية

 

متابعة عبدالله القطاري من تونس 

 

 استقبل الأستاذ راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الأربعاء 9 جوان 2021 أعضاء تنسيقية نقابات المهن الطبية بحضور السيد العياشي زمال رئيس لجنة الصحة و الشؤون الاجتماعية، والسيدة حياة عمري نائبة رئيس اللجنة .

 

 واطلع الحاضرون رئيس مجلس نواب الشعب على رؤية التنسيقية بخصوص مشروع القانون الأساسي المتعلق بحقوق المرضى والمسؤولية الطبية، والمقترحات والاضافات الرامية الى تفادي السلبيات والهنّات الموجودة به، حتى يستجيب للانتظارات ويسهم في تحسين جودة الخدمات الصحية. وأشاروا في هذا الصدد الى الإشكاليات المتعلقة خاصة بمسألة تمويل صندوق التعويض، والتخوّف من أن يتحمّل القطاع الخاص العبء وحده. كما تعرّضوا من جهة أخرى الى موضوع الأخطاء الطبية والحوادث الطبية والاليات الكفيلة بضمان حقوق المرضى والأطباء في هذا الجانب، معبّربين عن رغبتهم وأملهم في أن يكون هذا القانون وسيلة لتحسين جودة الخدمات للمواطن وتطويرها وليس لإثقال كاهل مهنيي الصحة.

واكّد المتدخلون تمسّكهم بمشروع هذا القانون الهام، بعد ادخال إصلاحات جذرية عليه بصفة توافقية تؤمّن انخراط مهنيي الصحة فيه على أساس تشاركي وتؤخذ فيها كل الآراء والمقترحات بعين الاعتبار ، بما يعود بالنفع على المواطن التونسي بالأساس .

 

 وعبّر رئيس مجلس نواب الشعب عن تقديره لما يقوم به المرفق الصحي من عمل انساني نبيل ومن اسهام فاعل في رعاية صحة المواطن في مختلف جهات الجمهورية . وأبرز ما يتحلّى به الاطار الطبي وشبه الطبي وكل العاملين في القطاع الصحي من شعور بالمسؤولية واستعداد دائم للقيام بالواجب ولاسيما في هذه الظروف الصحية الصعبة التي تمر بها تونس مع سائر بلدان العالم جراء تداعيات فيروس كوفيد-19.

وأكّد حرص مجلس نواب الشعب على تقديم ما يلزم من دعم للمرفق الصحي ولاسيّما في ما يتعلّق بالجانب التشريعي، مشيرا في هذا الصدد الى استعداد لجنة الصحة لأخذ ما يتقدّمون به من اقتراحات بعين الاعتبار بما يساهم في الاثراء ويضفي الى نص قانون يواكب المتغيّرات ويستجيب للتطلعات .

وشدّد رئيس مجلس نواب الشعب من جهة أخرى على أهمية منهج التشاركية والحوار ومبدا التوافق الذي يعتمده المجلس في عمله والذي مكّن على الدوام من تحقيق نتائج إيجابية في سياق اضطلاع المؤسسة البرلمانية بالأدوار المنوطة بعهدتها.

 

 من جهته أبرز السيد العياشي زمال رئيس لجنة الصحة و الشؤون الاجتماعية العمل الجاد الذي قامت به اللجنة في إطار دراستها لمشروع القانون الأساسي المتعلق بحقوق المرضى والمسؤولية الطبية. واكّد تفهمه للمشاغل التي اثارتها مختلف النقابات الصحية والاستعداد لمزيد التفاعل معها والتعمق في مشروع هذا القانون لضمان حقوق الجميع والاسهام في خدمة المواطن ورعاية صحّته بدرجة أولي. واقترح في هذا الاطار إمكانية تنظيم ندوة بمشاركة مجلس نواب الشعب وجهة المبادرة مختلف الأطراف المعنية لتعميق الحوار والخروج بتوافق حول هذا القانون.

 

 وأكّدت السيدة حياة عمري نائبة رئيس اللجنة أهمية المقترحات والآراء التي تقدّم بها أعضاء تنسيقية نقابات المهن الطبية بخصوص مشروع هذا القانون، مبرزة استعداد لجنة الصحة بمجلس نواب الشعب لمزيد العمل والتعاون معهم في المواضيع ذات العلاقة بهذا القطاع الهام ولاسيما في ما يتعلّق بفكرة إصدار المجلة الطبية التي تشمل كل خصوصيات ومشمولاته .

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى