القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

تحفة فنية وجنة علي الأرض بقلب العاصمة

87

 

كتبت..سميحة مصطفي أمين 

في ظل جهود الدولة وسعي الرئيس عبد الفتاح السيسي في القضاء علي العشوائيات التي يتفشي بها الوباء وتطهيرها من النفايات. للحفاظ علي أرواح المواطنين وإنشاء بيئة نظيفة صالحة للعيش، وقع عين الدولة أثناء اختيار المناطق، علي منطقة “عين الصيرة” وفي يوليو من عام 2019، صدر قرار مجلس الوزراء، بإزالة الإشغالات والمنشآت حول بحيرة “عين الصيرة” والمتحف القومي للحضارة المصرية، من بينها مساكن وقسم شرطة مصر القديمة، ومبنى شرطة السياحة والآثار، ونادي الأبطال، ومركز شباب الإمام الليثي، ومنطقة عين الحياة، ومحطة خدمة وتمويل السيارات؛ لتكون بداية تطوير كبير للمنطقة.

“عين الصيرة” هي عين جوفية طبيعية تقع جنوب القاهرة بمنطقة الإمام الليثي.

وهي منطقة عشوائية تعاني من الإهمال الذي أنعكس علي شكل البحيرة ومياهها، التي تحولت لمصرف صحي للأهالي. ولكن بدأت الدولة في تنفيذ خطتها خلال الفترة الماضية، “بعين الصيرة” لاستعادة الوجه الحضاري للمنطقة، وتنمية

مقاصدها للسياحة والارتقاء بمستواها المعماري الخدمي مع تحسين البيئة والمعيشة وتوفير بدائل جيدة وعصرية للمواطنين. ويعد تطوير مشروع “عين الصيرة” أحد المشاريع الهامة التي ستغير منطقة الفسطاط الجاري انتهاء تنفيذها الآن وبدأت محافظة القاهرة، بالتنسيق مع الإدارة الهندسية للقوات المسلحة، أعمال أنشاء 6كباري،في منطقة الفسطاط بالتزامن مع تطوير المتحف القومي،

وصرح المشرف العام علي المشروع وممثل الهيئة للمجتمعات العمرانية، المالكة للمشروع. أنه تم إنشاء 4 مطاعم بمحيط البحيرة، وكذلك عددا من الكافيهات لتخدم الجمهور، المتردد عليها وتم استكمال المشايات والجزر، التي تم تشكيلها بمحيط البحيرة. وتم زراعة البحيرة بالنخيل، ويضم المشروع أيضاً، مجموعة متنوّعة من المطاعم والكافيتريات وقسم شرطة، وشرطة السياحة والآثار، ومسرحاَ مفتوحاَ إلي جانب المسرح القومي للحضارة، وأماكن انتظار للسيارات. ومن المقرر إنشاء فنادق بالمنطقة في المراحل القادمة وضم المشروع أيضاً محطة معالجة مياه، 4 محطات كهرباء كل محطة توزع 4500 وحدة إنارة، وإنشاء 16 منفذا للوجبات السريعة، والمشروبات، كما تم عمل توزيع عدد من النوافير بالبحيرة علي 8مجموعات. وتتميز حدائق البحيرة بنباتات رائعة ونادرة، حيث أن المشروع به ما يقرب من 21 فدان مساحة خضراء، من 63 فدان إجمالي مساحة المشروع. ووفرت الدولة لسكان المنطقة التي تم إزالتها وحدات سكنية بديلة، صالحة للعيش، وصحية للمواطن، ورفعت آلاف الأطنان من المخلفات والقمامة، من المنطقة ثم إعادة تشكيل البحيرة بعد تطهيرها، بالإضافة إلي تطويل الجزء المحيط بها ليتحول المشهد من تلال قمامة والمخلفات إلي حدائق خضراء. وانتهت أجهزة الدولة تقريباً من إنشاء عدد من المحاور المرورية “محور الحضارات” التي تخدم المنطقة وربطها بالطرق الرئيسية مثل طريق “صلاح سالم” ، و”الأوتوستراد”و”الطريق الدائري” و”كورنيش النيل”.

وأكد مصدر مسؤول. بمشروع تطوير بحيرة عين الصيرة، أنه جرى تأجيل الافتتاح الرسمي للبحيرة حتى مارس 2021، حيث كان من المخطط له افتتاح البحيرة في نهاية 2020، أمام الجمهور.

وأوضح المصدر، أنه وفقا للخطة الزمنية لمشروع تطوير بحيرة عين الصيرة، كان من المفترض الانتهاء من المرحلة الأولى بالمشروع، وأن تكون البحيرة جاهزة لاستقبال الجمهور، قبل نهاية 2020، مقابل رسوم دخول رمزية، لم يتم تحديدها بعد، ولكنها ستكون في متناول كافة الفئات. 

وأشار المصدر إلى أن التأجيل له عدة أسباب، ولكن جميعها تكمن فى الانتهاء من بعض التشطيبات، التي لم يسع الوقت لإنجازها خلال الأيام الأخيرة من العام الماضي.

قد يعجبك ايضا
تعليقات