القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

كواكب الهدى النبوى …. أبو أيوب الأنصاري

98

كتب_إسماعيل عبد الشافى
عند دخول النبي صل الله عليه وسلم للمدينه المنورة مختتماً رحلة الهجرة.، سار الرسول وسط الجموع التي تسابقت وفي أفئدتها الحماس والمحبة و الشوق تتزاحم حول زمام الناقة كل يريد أن يستضيف رسول الله صل الله عليه وسلم قائلين يا رسول الله أقم عندنا، فلدينا العدد والعودة والمنعة
والرسول يجيب ( خلو سبيلها فإنها مأمورة)
ويجوب الموكب النبوي بين بني كل قبيل من هؤلاء وكل يعترض سبيل الناقة ملحين أن يسعدهم النبي صل الله عليه وسلم بالنزول في دورهم والنبي يبتسم ابتسامة شاكرة ويردد ( خلوا سبيلها فإنها مأمورة)
وأمام دار بني مالك بن النجار … بركت الناقة…. ثم نهضت وطوفت بالمكان ، ثم عادت إلى مبركها الأول واستقرت ونزل عنها النبي صل الله عليه وسلم وقدم أحد المسلمين وقد تهللت الفرحة من وجهه وحمل الرحل إلى داخل الدار ودعا الرسول للدخول وتبعه الرسول صل الله عليه وسلم
اتدرون من هذا السعيد الموعود الذي صار النبي ضيفه إنه….
أبو أيوب الأنصاري _ خالد بن زيد _ حفيد مالك بن النجار وهو اللقاء الثاني له مع رسول الله بعد أن بايعه في بيعة العقبة الثانية
مازال أبو أيوب يتهلل فرحاً بأن رسول الله سوف يمكث بداره حتى يتم بناء المسجد وبناء حجرة له بجواره
ومنذ أن بدأت قريش تتنمر للإسلام وتشن غارتها على دار الهجرة وتؤلب القبائل وتجيش الجيوش لتطفئ نور الله….
منذ ذالك الحين إحترف أبو أيوب الأنصاري صناعة الجهاد في سبيل الله فكان بطل في غزوات عدة ( بدر ، أحد ، الخندق.. الخ) كان بطلاً واهباً نفسه وماله لله رب العالمين
وبعد وفاة النبي صل الله عليه وسلم لم يتخلف عن معركة كتب على المسلمين أن يخوضوها مهما كان بعد الشقة وفداحة المشقة….!
إلا مرة واحدة تخلف عن جيش المسلمين
ما هي وما الأسباب
هذا ما سنتعرف عليه غدآ مع أبو أيوب الأنصاري

قد يعجبك ايضا
تعليقات