القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

وزير التعليم العالي خلال تفقد المنصورة الأهلية نستهدف جامعات بمواصفات عالمية

102

 

كتبت. شيماء صبرى رفعت.

على قدم وساق، يجرى العمل داخل جامعة المنصورة الأهلية، استعدادا لبدء الدراسة بها بالعام الجامعي الجديد 2021 – 2022

كان الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، قد تفقد منشآت جامعة المنصورة الأهلية، منذ أيام يرافقه الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، والدكتور أشرف عبدالباسط رئيس جامعة المنصورة والدكتور أنور إسماعيل مساعد الوزير للمشروعات القومية؛ للاطمئنان على أعمال الإنشاءات والتجهيزات ومعدلات التنفيذ بمقر الجامعة.

وتتضمن تفاصيل جامعة المنصورة الأهلية، بأنها أنشئت على مساحة 56 فدانًا بمدينة جمصة على ساحل البحر الأبيض المتوسط شمالاً، والطريق الدولى الساحلى جنوبًا.

وتضم الجامعة ثلاثة قطاعات، قطاع الكليات الطبية، ويشمل (كلية الطب، كلية طب الأسنان، كلية الصيدلة، كلية التمريض) وقطاع الكليات الهندسية والتكنولوجية، ويشمل (كلية الهندسة، كلية تكنولوجيا العلوم الصحية) وأخيرًا كليات العلوم الإنسانية والإدارية، وتشمل (كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، كلية الآداب والعلوم الإنسانية).

ووجه عبدالغفار، بسرعة الانتهاء من كافة الأعمال الإنشائية وفقًا للجدول الزمني الذى تم إعداده، تمهيدًا لبدء الدراسة بالجامعة خلال العام الدراسي القادم 2021-2022، مؤكدا حرص الوزارة على التوسع في إنشاء الجامعات الأهلية بمواصفات عالمية وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية، مشيرًا إلى أنه تمت الموافقة على إنشاء 15 جامعة أهلية تتبع الجامعات الحكومية، منها جامعة المنصورة الأهلية، والتي ولدت من رحم جامعة المنصورة الحكومية.

أضاف أن إنشاء الجامعات الأهلية يستهدف في المقام الأول مواكبة الزيادة المستمرة في عدد الطلاب، وإتاحة فرص تعليمية لهم بمعايير عالمية، من خلال تقديم برامج دراسية تناسب احتياجات سوق العمل، فضلا عن مراعاة أفضل التصميمات العالمية في إنشاء هذه الجامعات، مؤكدًا أن إنشاء هذه الجامعات يسهم أيضًا في تنمية الإقليم المحيط بها.

قد يعجبك ايضا
تعليقات