المحافظاتالمنيا

المصرية العربية لحقوق الإنسان بالمنيا تعقد اجتماعها الأسبوعي لمتابعة كافة المستجدات

كتب /محمود الحسيني 

مما لا شك فيه  ان خدمة المجتمع هي إحدى المهن الإنسانيّة التي تهدف إلى رفع كفاءة الأفراد ومن جانب آخر إلى رفع كفاية التعليم، خلال أنماط من الممارسات التعليميّة التي تهدف للوصول إلى المتعلّم، وتعامل هذه الأهداف المتعلّم كحالة فردية وكعضو في جماعة في الوقت نفسه، فهي تهتم بتنميته كفرد وتطوير المجموعة كمجموعة في مجتمع أو بيئة محلّيّة، وهي أداة تتحقّق بها رفاهية المجتمع، وتعتمد هذه الأداة على استثمار الطاقة البشرية الموجودة وتحفيزها على على العمل والبناء، وتعمل على ربط الفرد بالمدرسة أو مركز الخدمة المجتمعية والبيئة المحيطة والمجتمع، للحصول على أفراد مُنتمين للبيئة المحلية، وخادمين لها.

وحول متابعة هذا الموضوع فقد نظم، اعضاء المنظمة المصرية العربية لحقوق الانسان والتنمية فرع المنيا، برئاسة الاستاذة وفاء رشدي رئيس قطاع شمال الصعيد بالمنظمة، اجتماعا، اليوم السبت الموافق 2021/3/13 وبناءا علي تعليمات المستشاراحمدعبدالستار رئيس مجلس الادارة ، بشان متابعة كافة المستجدات والمتابعات الميدانية في خدمة المجتمع.

جاء ذلك بحضور، ا/وفاء رشدي رئيس قطاع شمال الصعيد والمدير التنفيذي للمنظمة بالمنيا،وا/عماد زكي نائب المدير التنفيذي، وا/ربيع هارون رئيس اللجنة العليا للسياحة وا/ محمد فاروق مسئول الصحافة والاعلام لشمال الصعيد وا/صابر لطيف مسئول اللجنة العليا لتقصي الحقائق، وا/محمد احمد طه مسئول اللجنة العليا لذوي الاحتياجات الخاصة، وا/فاطمة عبدالحميد رئيس اللجنة العليا للتوعية المجتمعية وا/مي عبدالرحمن رئيس اللجنة العليا لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة وا/محمود حسن عضو اللجنة العليا لشئون البيئة ، وقد تم مناقشة بعض الافكار التي سيتم تفعيلها في اقرب وقت ومناقشة عدة موضوعات تخص الشارع المصري عامة والشارع المنياوي خاصة وايضا ضرورة تغيير مفاهيم عدة لأهالينا من ذوي الاحتياجات الخاصة والاهتمام بهم وكيفية العمل علي ارجاع بعض الحقوق المادية والمعنوية لديهم والتعامل معهم بشئ من الانسانية اكثر مما هم عليه ومحاولة التقرب منهم بشكل اكبر.

وفي الختام اكد الحاضرون على ان المجتمعات جميعها تحتاج لوجود أشخاص يسعون لإحداث التغييرات الإيجابية فيها؛ تحديداً في الأوقات الراهنة، حيث كَثُرَت التحديات والمصاعب التي على الإنسان مواجهتها في الحياة، لذا تُسهم الخدمة الإجتماعية التي تقدمها المنظمة، بمساعدة الآخرين في تحسين المجتمع وازدهاره، ويكون ذلك من خلال مناصرة المظلومين، ومساعدة الأشخاص من شتى الأعمار ليكونوا ناجحين..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى