القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

صباحك تكنولوجيا بيئات العمل الإفتراضية تشكل مستقبل العالم فى ظل الظروف الحالية

158

بقلم د _  حنان عبد القادر محمد

تسببت جائحة كوفيد-19 في عرقلة الاقتصاد العالمي ليصل أثرها إلى الحياة اليومية للأفراد والمؤسسات وسارعت الدول لتفعيل دور بيئات العمل الافتراضية بشكل أوسع وأعمق وأصبحت ضرورة ملحة لتنظيم وإدارة بيئة العمل الافتراضية بشكل يحقق أكبر مكاسب ممكنة.
واليوم عزيزي القارئ دعنا نتعرف بشكل مبسط ماهية بيئات العمل الافتراضية والتي يمكن تعريفها بأنها إنشاء بيئة عمل مماثلة لبيئة العمل الحقيقية من خلال الجمع بين الإدارة عن بعد من ناحية، والإدارة عن قرب من ناحية أخرى، اعتمادا على قراءة الأرقام واستخلاص البيانات والمعلومات وإدارة النتائج وتقديم التوصيات واتخاذ القرارات الفعالة، في ظل غياب العلاقات والاتصالات الإنسانية المباشرة.
أما ما يخص بمكانها فمكان العمل الافتراضي ليس مكانًا واحداً، ولكنه العديد من محطات العمل البعيدة المترابطة، ويُطلق على مكان العمل نفسه اسم افتراضي لأنه يحتوي على جميع عناصر مكان العمل الفعلي من فرق عمل وعمال ومحطات العمل وعمليات العمل وسير العمل، وتعمل أماكن العمل الافتراضية بشكل مماثل تقريبًا لمكان العمل المادي، باستثناء أن جميع الاتصالات والتعاون والتفاعلات تحدث في الفضاء الرقمي.
ومن مميزات بيئة العمل الافتراضي، الابتكارات التكنولوجية الحديثة فهي ما تجعل العمل عن بُعد وأماكن العمل الافتراضية ممكنًا، وتعتبر أهمية القيادة المميزة والموظفين المهرة، أمرًا بالغ الأهمية لقدرة المؤسسة على تبني التكنولوجيا الجديدة والاستفادة منها. ودعمهم على الجانب الإنساني أمرًا بالغ الأهمية لنجاح أي جهد لبيئة العمل الافتراضي، فالعمل عن بعد يقلل من تكاليف المكتب. ويقلل الضغط على عدد كبير من الموظفين، مع تحسين الإنتاجية والأداء أيضًا، إذا تم إدارة هذه البيئة الافتراضية بشكل فعال.
ومن خصائص بيئة الواقع الافتراضي، التفاعلية والحضور عن بعد فالواقع الافتراضي يسمح للفرد بالتعامل مع الموضوعات الموجودة في البيئة ويتفاعل معها يتأثر بها ويؤثر فيها، وتتوقف درجة التفاعل على نوع العوامل والأدوات المستخدمة، نوع سرعة المعالجة، طريقة العرض والتشاركية والتعاون حيث تسمح بيئات الواقع الافتراضي بمشاركات جماعية بين المتفاعلين من خلال مساحات افتراضية بحيث يتم التعاون بين الأفراد لإنجاز مهام واحدة في نفس الوقت الحقيقي للتفاعل ويؤدى ذلك إلى تكون العالم التعاوني عبر البيئة الافتراضية والانغماس ويعنى تواجد المستخدم كجزء من الواقع الافتراضي يتعامل معه وينغمس فيه ويحاط به إحاطة كاملة وكانه انتقل ذهنيا وجسديا إلى مكان آخر غير المتواجد فيه فعليا وكذلك المحاكاة وتعتبر من أهم خصائص البيئات الافتراضية حيث إن المستخدم هنا يحاكي الواقع الطبيعي والخبرة الحقيقية في بيئة تخيلية لا وجود لها في الواقع الحقيقي وإنما هي أدوات ووسائل تمكن المستخدم من محاكاة بيئة معينة التي يريد أن يتعلم فيها وكانه داخل هذه البيئة الحقيقية وكذلك الإبحاربمعنى توفير بيئة افتراضية للمتعلم كي يلاحظ ويسافر ويتحرك بأساليب وطرق مختلفة وكذلك التحكم الذاتي حيث تعد بيئة الواقع الافتراضي بيئة ديناميكية تسير وفق منظومة متكاملة متتالية ويسيطر على جميع أجواء تلك البيئة عنصر التحكم الذاتي وديناميكية الحركة
وهنا لا بد من الإجابة على أهم سؤال لنجاح هذه البيئة وهو ما هي المهارات التي يجب على القائد الافتراضي امتلاكها؟
فيجب أن يكون لديه القدرة على الاستخدام الجيد للتكنولوجيا وأيضا على التواصل وبناء علاقات قوية مع فرق العمل الافتراضية ومن حل النزاعات، التأثير على فرق العمل، تدريبهم وتحفيزهم، وكذلك القدرة على بناء الثقة، إدارة العمل عن بعد والتأثير فيه. . . وللحديث بقية، ، ،

قد يعجبك ايضا
تعليقات