القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

مثل شعبي في إدارة الأعمال

115

كتبت / د.هبه الببلاوي

القشة التي قصمت ظهر البعير ..
في إدارة الأعمال ينظر لحدث صغير يحدث ولكنه ترك أثرًا كبيرًا ليس بذاته فقط بل لأنه جاء بعد تراكم كثير من الأحداث ..تلك الأحداث تلو الأخري تراكمت لتصنع كارثة ..والمبدأ الإداري المأخوذ من المثل الشعبي
لا تنظر للحدث الصغير بل ابحث في التراكمات الكثيرة التي ادت لاخر حدث

ومن ذلك المثل الشهير الذي يتردد كثيرا عند تفاقم المشاكل والأحداث ويأتي حدث بسيط يدمر الحياة كلها ويوضح المثل بأنه حتى البعير القوي الشديد، القادر على أن يحمل على ظهره قدراً كبيراً ، قد تؤدي زيادة قشة واحدة فوق حمله، إلى كسر ظهره وهلاكه. والصحيح أن الحمل المتراكم هو الذي قصمه.وليس القشة
وحكاية المثل بدأت مع رجلا كان لديه جمل فأراد أن يسافر إلى بلدة ما فحمل الجمل أمتاعا كثيرة فوق ظهره حتى كوم فوق ظهره مايحمله أربعة جمال فبدأ الجمل يهتز ويصرخ من كثرة المتاع الثقيلة وبدأ الناس يصرخون
بوجه صاحب الجمل يكفى ماحملت عليه إلا إن صاحب الجمل ولم يهتم بل اخذ حزمة من تبن
فجعلها فوق ظهر البعير وقال هذه خفيفة وهي أخر المتاع ،فما كان من الجمل إلا أن سقط
فتعجب الناس وقالوا قشة قصمت ظهر البعير .

فلا تستهين بصغائر الأمور. وانتبه الى طريقة تعاملك مع الاخرين و عالج الأمور قبل أن ينفجر البركان، فالبركان الخامد شديد الدمار عند اشتعاله لأنه كان محبوسا و مكبوتا لمدة كبيرة فيكون الانفجار كبيرا و هائلا، عكس البراكين النشطة فالصهارة فيها تتدفق باستمرار للخارج فتكون أكثر سلاسة و اقل تدميرا.

قد يعجبك ايضا
تعليقات