القاهرية
العالم بين يديك
Index Banner – 300×600

الكايزين

305

بقلم /هبه الببلاوي

علم الكايزين يطبق في ادارة الاعمال بدولة اليابان وعشان نعرف الكايزين لازم نحكي حكاية بسيطة
ربنا كان ممكن يخلقنا في لحظه دون التطرق للتزاوج ثم الحمل تسعة أشهر ثم ولادة وإرضاع ويبدأ الطفل في الحبو ثم المشي كل ده تدرج ربنا قاصد يعلمنا بيه الصبر والسعي وتحمل المشقة .. وكان من الممكن أن نخلق مكتملين دون التدرج أو التطور المستمر

التدرج في خلق الكون في سبع أيام ليعلمنا أن نبدأ الشئ بما نملك إلي أن نصل لنهاية الهدف المنشود ..
والتدرج أو الأطوار لا بد منه وهو ده اللي بيسمى (كايزن)
‏والكايزن يعني كل حاجة ضخمة وكبيرة بتبدأ بحاجات بسيطة جدا جدا جدا..
والإنسان السوي هو اللي لازم يمر بتتدرج الأشياء أما من يريد أن يحصل عليها بدون التدرج سيقع في الأخطاء وينهار ..
لذلك نقابل في حياتنا أشخاص عندهم من الأفكار والمهارات ما تجعلهم ناجحين ولكن نجدهم قمة الفشل لأنهم لا يبدأون من الصفر يريدون القفز دون المرور بالكايزن أو التدرج ..

فيه مثال جميل ويمكن شائع حدوثه جدا ومحدش بياخد باله منه ..الناس اللي بتعمل ذنوب معملوهاش وهما مراهقين وكان مستحيل مستحيل يعملوها بس الغريبه إنهم عملوها في سن النضج ولما ندور في حياتهم هنلاقي انهم عاشوا سن المراهقة ملتزمين جدا
وهو ده اللي وقعهم في مستنقع الأخطاء واللخبطة في الحياة وده بسبب نوع أخر من الكايزن عدم تدرج مراحل العمر ..

الخلاصة إن لازم عشان توصل تسعي وبالسعي تتحقق لك كل أهدافك ..
قال تعالي (وأن ليس للإنسان إلا ما سعي )
يعني عمرك ما هاتاخد شئ مش من حقك ومتعبتش فيه ..
دمتم ناجحين

قد يعجبك ايضا
تعليقات